دولة عرب نت

دولة عرب نت

وطن لمن لا وطن له .. معا نـلـتـقـي لـنـرتـقـي

    زنا المحارم

    شاطر

    زائر
    زائر

    default زنا المحارم

    مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 4:53 pm

    18 %من الجناة جامعيون
    زنا المحارم .. صناع المساگن المزدحم
    ازدحام المسگن وتلاصق الإخوة يحرك مشاعرهم الجنسية
    المجدوب: 24 %من زنا المحارم ارتكبها طلبة!


    شاب في عصر المراهقة يسكن مع أسرته المكونة من ثمانية أفراد في غرفة صغيرة مظلمة فوق سطح أحد المباني القديمة.. يلفت انتباهه علاقة والديه الخاصة.. فيحاول أن يقلدهما مع أقرب الناس إليه.. مع اخته التي تصغره.. إنها صورة لمئات الحالات التي دفعتهم ظروفهم المعيشية إلي ارتكاب أفعال يحرمها الشرع ويجرمها القانون. ويرصد أساتذة علم الاجتماع هذه الحالات تحت مسمي «زنا المحارم». يرجع الدكتور أحمد المجدوب «أستاذ علم الاجتماع بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية» أسباب تفشي جرائم زنا المحارم في مناطق العشوائيات إلي عدة عوامل أهمها العوامل الاقتصادية وتتضمن «أزمة السكن» فالأسر الفقيرة تضطر إلي السكن في مساكن ضيقة تتكون من غرفة أو اثنتين يحتشد فهيا عدد من الأفراد ما بين خمسة إلي سبعة فتنعدم الخصوصية وعادة ما تكون دورة المياه مشتركة بين عدد من الأسر مما يسهم في إضعاف الشعور بالحياء لدي ساكنيها نتيجة اعتيادهم مشاهدة بعضهم في أوضاع تنطوي علي الإثارة الجنسية، وإذا كان الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء قد اعلن أن 33% من الأسر المصرية تقيم في غرفة واحدة بمتوسط 7 أفراد فلك أن تتصور ما يمكن أن يحدث بين هؤلاء الأفراد ما بين ذكور وإناث. فالازدحام في المسكن يؤدي إلي تلاصق الإخوة والأخوات أثناء النوم مما يحرك لديهم المشاعر الجنسية فيدفعهم إلي اقامة علاقات جنسية فيما بينهم، حيث أثبتت الدراسات التي أجراها المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية ان جرائم زنا المحارم تصل إلي 20% في المسكن الذي يتكون من غرفة واحدة في حين ارتفعت إلي 31% في غرفتين تليها نسبة الاقامة في ثلاث غرف لتصل إلي 28% ثم الاقامة في أربع غرف تصل إلي 5.15% كذلك يلعب تأخر سن الزواج دورا ملحوظا في وقوع زنا المحارم خاصة اذا كانت الأسرة تقيم في مسكن ضيق فالانسان البالغ تكون لديه حاجة إلي الجنس مما يجعله يسعي إلي أخواته لاشباعها، وطبقا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء فانه يوجد في مصر 4 ملايين فتاة فوق الثامنة والثلاثين لم يتزوجن مقابل ستة ملايين شاب لم يتزوجوا ولك أن تتصور ما يمكن أن يحدث اذا كان كثير جداً من هؤلاء وأولئك يقيمون في مساكن ضيقة تنعدم فيها الخصوصية وينامون متلاصقين.. كما أن ارتفاع معدلات البطالة خاصة بالمناطق العشوائية تؤدي إلي ارتفاع مواز في معدلات زنا المحارم. ولقد وصلت آخر الاحصائيات إلي أن 24% ممن ارتكبوا جرائم زنا المحارم من الطلبة، 25% من العاطلين أما الحرفيون لم تزد نسبتهم عن 5.2%، والمهنية 5.8% والتجار 10% أما الموظفون فتصل نسبتهم إلي 11%، وبذلك يتضح أن معظم مرتكبي جرائم الزنا لا يعملون وبالتالي فانهم يقضون في البيت وقتا أطول مما قضيه العاملون وبطبيعة الحال فانهم غير متزوجين ويعيشون في أسر فقيرة مما يجعل أقدامهم علي ممارسة الزنا أمرا متوقعاً. كما تشهد الدكتورة هدي الساعاتي «أستاذ علم الاجتماع بجامعة حلوان»: إلي أن العامل الثقافي يحتل المرتبة الثانية في تفشي جرائم زنا المحارم حيث ارتبط التعليم أيضا بالجريمة، حيث كشفت آخر الإحصائيات أن 15% من الجناة غير متعلمين، و21% حاصلون علي الشهادة الابتدائية و10% حاصلون علي الاعدادية و5.20% حاصلون علي الثانوية و18% حاصلون علي الشهادة الجامعية. ولا نندهش حينما نعلم أن الجامعيين يرتكبون هذه الجريمة النكراء بعد أن حصلوا علي هذا المستوي من التعليم ولكن من الواضح أن التعليم عندنا في جميع مستوياته لا يقترن بالتربية وانما يقتصر علي تلقين الدارسين كماً هائلا من العلوم والمعارف التي غالبا لا تفيدهم في حياتهم العملية وهكذا لم يفدنا التعليم في شيء وانما أضر بنا ضرراً لا يخفي علي أحد حيث قضي علي قدرة الناس علي التفكير. ويلعب العامل النفسي دورا كبيرا في ارتكاب زنا المحارم حيث أجريت دراسة شملت 170 شخصاً من مرتكبي زنا المحارم تبين خلالها أن 38% كانوا مدمنين و15% تناولوا الخمر. وتوضح الدكتورة نسرين البغدادي «أستاذ علم الاجتماع بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية بالقاهرة» أسباب صعوبة تحديد الإحصائيات الحقيقية لحجم الظاهرة أبرزها التقدم العلمي والاكتشافات الطبية والتي ساهمت بدرجة كبيرة في بقاء عدد كبير من جرائم زنا المحارم طي الكتمان لا يعرف بوجودها غير طرفيها فقط، كذلك العزوف عن الابلاغ وذلك في حالة أن تكون الضحية فيها شابة ليست لديها قوة كافية للتخلص من سيطرة المعتدي والابلاغ عنه، بالإضافة إلي أسباب اقتصادية كأن يكون الجاني هو العائل الوحيد للأسرة لأن الابلاغ عن ارتكاب الأب في حق ابنته أو ابنة زوجته سيؤدي إلي القاء القبض عليه وحبسه لمدة طويلة فتفقد الأسرة عائلها الوحيد وبالتالي تنقطع مواردها المالية لذلك فإن الأسر الفقيرة تفاضل بين الضرر المترتب علي الزنا والضرر الثاني المترتب علي الحكم علي الجاني فتجد أن الضرر الأول أخف من الثاني حيث يمكن التغلب علي الأثار المترتبة علي الزنا والعمل علي عدم تكراره بخلاف الضرر الثاني الذي لا سبيل إلي منعه؟ وهناك أسباب اجتماعية وهي نظرة الاستنكار لزنا المحارم وعدم تصور المجتمع لإمكانية إقدام أحد علي اقامة علاقة جنسية بواحدة من محارمه لذلك فإن الأسرة التي وقعت فيها الجريمة تفضل عدم الابلاغ وترك الجاني بدون عقاب علي الرغم من إدراك الأسرة أن الفضيحة لن تصيب سمعة المجني عليها فقط بل سمعة الأسرة كلها.


    عدل سابقا من قبل في الخميس نوفمبر 22, 2007 10:55 pm عدل 1 مرات

    زائر
    زائر

    default رد: زنا المحارم

    مُساهمة من طرف زائر في الخميس نوفمبر 22, 2007 10:32 pm

    lol! استغفر الله العظيم

    emadjehad
    عضو مؤسس لمنتديات دولة عرب نت

    ذكر
    عدد الرسائل: 97
    العمر: 43
    الاوسمة:
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 29/10/2007

    default رد: زنا المحارم

    مُساهمة من طرف emadjehad في الجمعة نوفمبر 23, 2007 3:20 am

    لا حول ولا قوة إلا بالله

    إنا لله وإنا إليه راجعون

    ahmed2007hm
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    ذكر
    عدد الرسائل: 34
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 03/08/2007

    default رد: زنا المحارم

    مُساهمة من طرف ahmed2007hm في الجمعة نوفمبر 23, 2007 11:30 am

    اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

    زائر
    زائر

    default رد: زنا المحارم

    مُساهمة من طرف زائر في الجمعة نوفمبر 23, 2007 8:09 pm

    la ilaha ila anta sobhanak ini kounto mina dalimin adon law kanit osra mrabiya awladha 3ala din wil3ibada w ini da halal w dah haram adon moch hatkoun mochkila dih dakhil lbit

    السيد سيد
    عضو مؤسس لمنتديات دولة عرب نت

    ذكر
    عدد الرسائل: 73
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 06/08/2007

    default رد: زنا المحارم

    مُساهمة من طرف السيد سيد في السبت نوفمبر 24, 2007 10:51 am

    لا اله الا الله
    اللهم لا شماته
    لا حول ولا قوة الا بالله

    farag
    زائر

    default رد: زنا المحارم

    مُساهمة من طرف farag في السبت نوفمبر 24, 2007 4:12 pm

    اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

    star
    Admin

    انثى
    عدد الرسائل: 1941
    العمر: 42
    الاوسمة:
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 04/06/2007

    default رد: زنا المحارم

    مُساهمة من طرف star في السبت نوفمبر 24, 2007 6:21 pm

    لم يولد وبداخله انسان

    زائر
    زائر

    default رد: زنا المحارم

    مُساهمة من طرف زائر في الأحد نوفمبر 25, 2007 6:24 am

    استغفر الله العلي العظيم لولاحول ولا قوة إلا بالله
    اكيد هذا ما يحاول يقلد علاقة والديه هذا يحاول يطبق إلى يصير له مع أصحابه اكييييييد والا لا
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    خالد جمعة
    عضو قيادي

    ذكر
    عدد الرسائل: 230
    العمر: 35
    المزاج: رومنسي
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 01/10/2007

    default رد: زنا المحارم

    مُساهمة من طرف خالد جمعة في الإثنين نوفمبر 26, 2007 2:43 am

    هذة الظاهرة ليست في مصر فقط ولكن موجوده بجميع بلادنا العربية
    وايضا موجوده في دول اروبا بشراسة

    زائر
    زائر

    default رد: زنا المحارم

    مُساهمة من طرف زائر في الجمعة نوفمبر 30, 2007 8:50 pm

    ida kananit osra mrabiya awladha 3ala din wil3a9ida w ini dah halal w dah haram akid lmochkila dih moch hatkoun bin likhwat

    sawa
    عضوماسى
    عضوماسى

    انثى
    عدد الرسائل: 1116
    السٌّمعَة: 12
    تاريخ التسجيل: 24/10/2007

    default رد: زنا المحارم

    مُساهمة من طرف sawa في الأحد ديسمبر 02, 2007 10:05 pm

    زنا المحارم والصمت من الفضيحة
    لم يتم التقدم بشكوى ضد آباء أو إخوة يتحرشون ببناتهم أو أخواتهم خوفا من الفضيحة أو الحرج
    قالت رئيسة الدراسات ومركز المعلومات بجمعية حقوق الإنسان في السعودية الدكتورة سهيلة زين العابدين إن هناك تزايدا لحوادث "زنا المحارم" في البلاد، مشيرة إلى ورود 20 حالة اغتصاب من المحارم إلى الجمعية، بحسب صحيفة "الوطن" السعودية.
    في الوقت نفسه، نقلت الصحيفة قصصاً واقعية للتحرش والاغتصاب، روتها ثلاثة فتيات، وبررت صمتهن " بالخوف من الفضيحة". وطالبن بهيئة استشارية للمتحرش بهن والمغتصبات لمساعدتهن على التخلص من آثار تجاربهن المريرة.
    فيما طالبت أيضا ناشطة حقوقية سعودية بشرطة أسرية متخصصة في حماية الأسرة من قضايا العنف الأسرية، لأن مراكز الشرطة الحالية غير ملمة بالتعامل مع تلك القضايا, لاسيما مع تأخر البت فيها في المحاكم لكثرتها مقارنة بأعداد القضاة على حد تعبير تلك الناشطة.
    وبالرغم من أن زنا المحارم لم يتحول إلى ظاهرة ، وأنه لا زال مجرد حالات فردية، الا أن الدكتورة سهيلة تقول إن عدد الحوادث من هذا النوع في ازدياد، فضلا عن الكثير من القضايا التي لم ترد إليها إذ لم يتم التقدم بشكوى ضد آباء أو إخوة يتحرشون ببناتهم أو أخواتهم خوفا من الفضيحة أو بسبب الشعور بالحرج. وأرجعت أسباب صمت الكثيرات من المتحرش بهن إلى الخوف الاجتماعي من الفضيحة، وعدم الشعور بالأمان، وتغاضي الأهل عن المتحرش، وعدم حسم المواقف، مشيرة إلى أن هناك نساء يرفعن دعاوى حول تحرش أزواجهن ببناتهن، فيتم الاكتفاء بالخلع دون تطبيق الحد على مقترف الجريمة.
    وطالبت الدكتورة سهيلة بتطبيق عقوبات رادعة والتعزير بالأباء والإخوة والأزواج المغتصبين والمتحرشين ببناتهم أو أخواتهم، وأكدت على إيجاد لوائح تنفيذية صريحة لقضايا التحرش وزنا المحارم وفقا لتعاليم الشريعة الإسلامية، لافتة إلى أن غياب تطبيق العقوبات أحيانا يعود إلى الافتقاد لتقنين التعزيرات والعقوبات في الوقت الذي يحابى فيه الرجل لدرجة عدم تطبيق الحد.
    وأضافت أن النظام القضائي السعودي يطبق تعاليم الشريعة الإسلامية مؤكدة وجوب أن تنفذ كل التعزيرات أو العقوبات المنصوص عليها في القرآن والسنة، وألا نجامل أو نتهاون فيها، لاسيما أن لمقترفي تلك الجرائم سلطة على المستضعفين حتى يكونوا عبرة لغيرهم، لأن من يعرف ما ينتظره من عقوبات رادعة لن يقترف مثل هذه الجرائم.
    ولفتت إلى تزايد التحرش الجنسي بالأطفال، وخاصة البكم غير القادرين على الكلام لضمان عدم تحدثهم عن الجريمة ثم بالفتيات من قبل آباء مهزوزي الشخصية أو منحرفين أو من قبل إخوتهن، كما تتزايد نسبة التحرش وزنا المحارم في مجتمعات الأسر الفقيرة والأسر التي لديها آباء أو أبناء يتعاطون المخدرات والمسكرات التي تذهب العقل، بالإضافة إلى ضعف الوازع الديني الذي يلعب دورا كبيرا في تلك السلوكيات وسوء التربية الأساسية والشذوذ، حيث إن من يقدم على هذه الجريمة شاذ ومنحرف.
    معالجة زنا المحارم
    وحول طرق معالجة الحالات التي تتعرض " لزنا المحارم " ، تقول الدكتورة سهيلة إنه من الضروري خضوع الفتاة التي تم التحرش بها العلاج التأهيلي، وتقوية الجانب الديني والروحي لديها وتعزيزه، ومساعدتها على تقبل وضعها وتقبل المجتمع لها، حتى لا تنتهي حياتها بهذه الطريقة، وعلينا أن نتوسع في برامج التوعية للشباب لتشجيعهم على الزواج، وتقوية الجوانب الدينية والأخلاقية لديهم، والتأكيد على دور الردع والعقاب. وأضافت أنه من الضروروي توعية الفتاة بحقها الشرعي والديني والاجتماعي، وألا تفرط في هذا الحق، مهما تعرضت لتهديد من أب أو أخ، وأن لا تخاف، وتدافع عن نفسها، وتقوم بالإبلاغ عند تعرضها لجريمة تحرش أو اغتصاب.
    وأشارت الدكتورة سهيلة إلى أن إحدى المشكلات الظاهرة في مجتمعاتنا أن الأسر تعطي للإخوة سلطة مطلقة على أخواتهم، وبالتالي يعتقد بعض هؤلاء بأن بإمكانهم القيام بأي سلوك ولو كان منحرفا ومخالفا للطبيعة البشرية كالزنا أو التحرش بالأخت، خاصة إذا كانت ضعيفة أمامه.

    admin
    Admin

    ذكر
    عدد الرسائل: 5162
    العمر: 62
    المزاج: معتدل
    الاوسمة:
    السٌّمعَة: 24
    تاريخ التسجيل: 02/06/2007

    default رد: زنا المحارم

    مُساهمة من طرف admin في الجمعة ديسمبر 21, 2007 2:06 pm



    _________________
    " إذا لم تستطع أن تحب من آذاك فلا تكرهه ..

    لأن بالكره تتولد الأنانية و الأنانية تولد الحسد و الحسد يولد البغضاء ،

    و البغضاء تولد الاختلاف و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ،
    و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال النعمة و زوال النعمة يولد هلاك الأمة .. "

    زائر
    زائر

    default رد: زنا المحارم

    مُساهمة من طرف زائر في الخميس ديسمبر 27, 2007 5:26 pm


    زائر
    زائر

    default رد: زنا المحارم

    مُساهمة من طرف زائر في السبت ديسمبر 29, 2007 8:55 pm


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 22, 2014 12:09 am