دولة عرب نت

كن نسرا .. ولا تكن دجاجة.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default كن نسرا .. ولا تكن دجاجة.

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين أكتوبر 29, 2007 8:01 pm

نواجه في كثير من الأحيان العديد من المعوقات التي تحرمنا من تحقيق رغباتنا أو ما نتمناه ومع تكرار حدوث ذلك؛ فإننا نجد أنفسنا وقد دخلنا في دوامة اليأس من تحقق أحلامنا وأمنياتنا أو حتى تحقق أي تغيير إيجابي حولنا؛ ومع أنه وفي الغالب لا يكون لنا لا ناقة ولا جمل في حدوث هذه المعوقات فإن المسئولية الاولى والرئيسية لوصولنا لحالة اليأس تقع علينا نحن وعلى طريقة تفكيرنا واستسلامنا للتأثير السلبي للآخرين.
وأورد لكم هنا قصة رمزية وصلتني من أحد الزملاء وتقول إنه يُحكى أن نسرا كان يعيش في احد الجبال ويضع عشه على قمة إحدى الأشجار الطويلة، وكان عش النسر يحتوي على عدد من البيض، وفي أحد الأيام حدث زلزال عنيف اهتزت بسببه الأرض وسقطت بيضة من عش النسر وتدحرجت إلى أن استقرت في عشٍ للدجاج، وتوقعت الدجاجات بأن عليها أن تحمي وتعتني ببيضة النسر هذه خوفاً منه، وتطوعت دجاجة كبيرة في السن للعناية بالبيضة إلى أن تفقس. وفي أحد الأيام فقست البيضة وخرج منها نسر صغير جميل، ولكن هذا النسر بدأ يتربى مع الدجاج على أنه دجاجة، وأصبح مقتنعاً بأنه ليس سوى دجاجة برغم إحساسه بالفارق الكبير بين ما يملكه من مقومات وإمكانات تختلف عن الدجاج.

وفي أحد الأيام وبينما كان النسر الصغير يلعب في الساحة المجاورة لعش الدجاج؛ شاهد مجموعة من النسور تحلق عالياً في السماء، وهنا تمنى لو أنه يستطيع التحليق عالياً مثل النسور وبدأ يتحدث عن ذلك بل ويحاول أن يطير ويرتفع في الفضاء لكنه كان يقابل بضحكات الاستهزاء من الدجاج باستمرار وكانوا كلما سمعوه يصرح بأنه سيحلق عالياً في السماء يوماً ما كالنسور أو عندما يشاهدوه يحاول الطيران عالياً؛ كانوا يبادرونه قائلين له باستهزاء : ما أنت سوى دجاجة ومهما طرت قليلاً فستسقط إلى الأرض ولن تستطيع التحليق عالياً مثل النسور، وبعد فترة وجيزة توقف النسر عن العيش في حلم التحليق نحو الأعالي، وعانى كثيراً من اليأس ولم يلبث أن مات بعد أن عاش باقي حياته مثل الدجاج. والعبرة من هذه الحكاية والتي وردت معها هي أنك إن ركنت إلى واقعك أو تفكيرك السلبي فستصبح أسيراً وفقاً لما تؤمن به، فإذا كنت نسراً وتحلم لكي تحلق عالياً في سماء النجاح، فتابع أحلامك ولا تستمع لكلمات الدجاج (الخاذلين لطموحك ممن هم حولك)؛ لأن القدرة والطاقة على تحقيق أحلامك وأمنياتك متوفرة لديك بعد مشيئة الله سبحانه وتعالى. واعلم أن الأهم هنا ليس ما يراه الآخرون بل هو نظرتك الشخصية لذاتك وطموحك وهما فقط اللذان يحددان نجاحك من فشلك في كل شئون حياتك!.

لذا فاسع دائماً لأن تصقل نفسك، وأن ترفع من احترامك ونظرتك لذاتك فهذه هي خارطة طريق نجاحك، وأسع دائماً لأن ترافق من يقوي عزيمتك ويعينك على تحقيق أحلامك وأمنياتك. وكن نسراً محلقاً في الأعالي وتذكر دائماً نعمة الله عليك خصوصاً عندما تنظر إلى الأسفل وترى الدجاج على الأرض يتناثر بعشوائية في كل مكان بغض النظر عن نظافته بحثاً عن حبة شعير أو حتى تطلعاً لنظره من ديك مغرور !!

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: كن نسرا .. ولا تكن دجاجة.

مُساهمة من طرف hassnae في الخميس يناير 21, 2010 2:43 pm


_________________
احيانا نندم من كلام نقوله
احيانا نندم لما نسكت عن القول
الله يعين الحرف لحظة هطوله
انا اشهد انه يكشف عقولا وعقولا

hassnae
Admin

انثى
عدد الرسائل : 3845
العمر : 39
المزاج : جيد
الاوسمة :
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 04/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى