دولة عرب نت

اسرائيل والقرد

اذهب الى الأسفل

default اسرائيل والقرد

مُساهمة من طرف shabanah2007 في السبت يونيو 05, 2010 9:29 am

اسرائيل والقرد
بقلم :الداعي بالخير صالح صلاح شبانة
Shabanah2007@yahoo.com
قد لا تعترف امريكا واروبا باعتقادنا ان اليهود أبناء القردة والخنازير ، ذلك لأن اليهود قد تمكنوا من رقابهم تمكنا تاما ، وان وقعت ذبابة على مؤخرة ذلك القرد لن يكفي امريكا ، بغض النظر عن رئيسها حمار هو ام فيل من ابادة شعب بأفتك وأقذر الأسلحة ، حتى لا تترقرق دمعة في عيني تسفني ليفني الجميلتين ، أو بعوضة تقرص صلعة اولمرت الأشبه بمؤخرة القرد ....!!!
وللقرد في مأثوراتنا الشعبية حكايات وامثال ومعاني وطرائف وغيرها الكثير ، وكلها تشبه اسرائيل بكل تفاصيلها...!!!
وأغرب حكاية عن قرد سمعتها ، ان أحدهم كان لديه قردا ، يلبسه ملابس ملكية ، وتحته حصان بسرج مذهب ، ويستأجر له حاشية من المطبلين والمزمرين يطبلوا ويزمروا بين يديه، ويأخذه كل اسبوع الى مسجد ، فما ان يدخل حتى تفرش له سجادة فيصلي تحية المسجد ويجلس بأدب جم الى أن تنتهي الخطبة والصلاة ، فينهض صاحبه ويحمد الله ويثني عليه ، ثم يخبر الناس أن هذا القرد هو الأمير فلان ابن الملك فلان ، وقد سحرته زوجة أبيه اللعينة على هذه الهيئة وهو بحاجة الى عون ومساعدة اخوانه ليعود الى هيأته البشرية ، وهنا يخرج القرد منديلا ملكيا حريريا ويأخذ بالبكاء الشديد المر والأنتحاب ، فيسترق قلوب الناس ، فينهالون عليه بالصدقات .....!!!!
وهكذا حتى جمع من وراء ذلك القرد ثروة هائلة ......!!
ودور القرد اياه لا يختلف عن دور اسرائيل كلبة امريكا واروبا الوفية ، وان كان لهم الكثير ممن يقومون بدور الكلب بالحراسة والنباح والتمضمض بدم العراقيب كلما هاج فيها السعار .....!!
والقرد رغم مرحه واثارته للضحك إلا أنه من أبشع المخلوقات وأكثرها دمامة وله خصال لا نعرفها ، جعلت الله سبحانه وتعالى يختاره لمسخ بني اسرائيل على هيأته وهيئة الخنزير...!!!!!
وهو بالمفهوم الشعبي ينزع البركة ويؤدي الى خسفها ، فيقال عند ذكره (بسم الله الرحمن الرحيم) ليطرد ذكر الله واسمه الكريم شؤم القرد وذكره اللئيم .
القرد حيوان غير مرغوب لا يعيش بيننا ولا أحد يقتنيه الا النّوَر والزط ليتسلى الناس عليه ويتسول النور عليه ، أو في السيرك ليقوم بحركات مضحكة ....!!!!
والقرد هو الذي نقل للبشرية مرض الأيدز القاتل مثلما تنقل اسرائيل القتل والموت والدمار الأخلاقي والديني والفساد الأجتماعي أينما كانت تكون....!!!!!
وللقرد في الأمثال والحكايات الشعبية الكثير مثل (كل ما ارتفع القرد بيّن قفاه) ، واسرائيل حتى لو اعمى كل العالم الأبصار عنها تفعل ذلك ، ولعل ملحمة البطولة والفداء في غزة العزة قد اظهرت قفاها ، وهو ابشع وأشنع ما في القرد وقد رآه كل العالم ، الا كل متعامي مثل بابا الفاتيكان بنديكيت السادس عشر الذي ربط الأيمان بالمحرقة المزعومة بالأيمان بالله ، وها هو يَْحْرم احد الأساقفة لأنه لا يؤمن بالمحرقة المزعومة...!!!!
ومن يعشقون الجنس الحريمي اليهودي مثل احمد ابو الغيط وسيده القرداتي الأكبر.....!!
ويقال : (قرد ولقي خرزة) ، لمن يغتر بالأشياء البراقة وينشغل بها ، وهذا ما تفعله اسرائيل في المواسم الأنتخابية ، فقد شنوا على غزة العزة حملة هوجاء دامية للأبادة مشحونة بالحقد الأسود الذي يصلح صباغا لشيب المتصابين من العواجيز المراهقين .....!!!!
ويقال : (قرد وطشيتله رصاصة) والعملية تحدث حيث تذاب الرصاصة على النار ، ثم تفرغ على ماء بارد ، فيحدث المعدن السائل على الماء البارد صوتا مثيرا ، وبعده تتشكل الرصاصة على هيئة الحاسد ، وقد يكون الموضوع تافها ، الا انه قد يسبب ردة فعل هائلة غير مبررة ، وهذا ما تفعله اسرائيل لتبرير لؤم نفسها وحقارة أعمالها كلما أقدمت على جريمة جديدة من جرائمها من جرائمها المهلكة....!!!!
وهناك عشرات الأمثال والتشابيه يضيق بها المقام ، اكتفي بهذا الحد حيث أحسب أن الفكرة قد وصلت.........!!!!!
اضافة بعد زمن من كتابة المقالة :
ما حدث في اسطول الحرية ، أن القرد الصهيوني ارتفع كثيرا ، فبان قفاه ، وسجلت عدسات التصوير أسوأ مؤخرة ، فتكشفت للعالم ، فالقرد كلما ارتفع بان قفاه البشع أكثر ...!!!
وأنا بدوري أشكر قادة اسرائيل الحمقى الذين قدموا لنا أعظم نصر ديبلوماسي ، فبان الأمر للعميان ، والمتعامين ، أن هذا الكيان المجرم المغرور لا يجب أن يعيش بين الأمم المتحضرة ، وأن من يؤيده فهو مثله ، لا بل أسوأ منه ...!!!
هذا الكيان الذي يهاجم بفيلق من الجبناء المدججين بالسلاح ركاب رحلة سلام ، ويزعم أنهم هاجموه ، فرد بإطلاق النار ، ولم يبق مجالا لاحترامه وتأييده لا من قريب ولا من بعيد ...!!!!
اسرائيل (ضرطت) ، وعذرا على التعبير بوجه كل العالم استخفافا ، وازدراء بكل أطياف الأمم والشعوب ، ونال هذا الضراط 41 دولة ، كان بعض شعوبها يحتذي ويقتدي بأسرائيل المزعومة ويظن انها واحة الديموقراطية والحضارة في المنطقة ، وأن الغرور لا يكون الا سمة من سمات الحمقى ، وأن حمقهم هذه المرة ، وضعهم في صدارة الحقد والكراهية ، حيث هم رسلها ، وسادتها بلا منازع ....!!!!
لعن الله من يحترمهم من الأمم الضالة والجاهلة والحاقدة بعد اليوم ، وقد تكون فعلتهم الحقيرة تلك بداية عودة المارد التركي الى منابع الدين،وسنلتقي بالدين والعقيدة ونقبر معهم الكمالية الأتاتركية ونزيل حقبة سوداء امتدت نحو 85 عاما هدمت العلمانية كل الروابط الأخوية بيننا ، ولعل أول فعل هو دفن رفات الأتحاد والترقي وتركيا الفتاة ، وقادتها من يهود الدونمة ، ومنهم مصطفى كمال هادم دولة الخلافة والأسلام في مزابل التاريخ ، وتحية لحفيد الخلفاء العثمانيين الذين حافظوا على وحدة بلادنا لخمسة قرون ، المجاهد البطل رجب طيب أوردغان ...!!!!
وأن تكون سفينة مرمرة قائدة اسطول الحرية هي بداية لعهد جديد وزمن جديد ..!!!
[right]
avatar
shabanah2007
عضو قيادي

ذكر
عدد الرسائل : 114
العمر : 64
المزاج : عالي والحمد لله
السٌّمعَة : 65
تاريخ التسجيل : 13/01/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى