دولة عرب نت

لركب حدك يا الماتور

اذهب الى الأسفل

default لركب حدك يا الماتور

مُساهمة من طرف shabanah2007 في الخميس أبريل 01, 2010 3:09 am

لَرّكَب حدك يا الماتور
بقلم :الداعي بالخير صالح صلاح شبانة
Shabanah2007@yahoo.com
مَن منا لا يعرف الراحل فهد بلان مطرب الرجولة بصوته الهادر وأغنيته الشهيرة والتي لا زالت تذاع منذ أكثر من (40) سنة ومطلعها (لركب حدّك يا الماتور ، ركب الطياره غِيّه ، شوف الضيعه من البنور ، لشاورلك يا لِبنيه)....!!!!!
فالماتور هنا المقصود به الطائرة ، مثلما السفينة المقصودة في وابور محمد عبد الوهاب ، كما أن الماتور في مكان آخر هو الدراجة النارية، وكما أنه المضخة في مكان آخر ، وأسماء أخرى لا حدود لها ...!!!
في حافلة الكوستر التي تعمل على الخطوط الداخلية والخارجية على السواء مقعد على الماتور ، وهو محرك السيارة ، يقع بين كرسي السائق والراكب الأول ، يلقي عليه السائق وسادة أو قطعة فراش (جنّابيّه) ، ويجلس عليها راكب إضافي فيكسب أجرة راكب على مقعد ، مع أنه يحَمِّل ضعف عدد الجالسين وقوفا ، ولا تهتز له شعرة ، وهذه تقاليد منذ أن كان أدنى الحد الأدنى للأجرة شلن واحد ، إلى أن أصبح خمسة شلنات و(الحبل على الجرار)....!!!
ونحن لسنا ضد زيادة عدد الركاب ، وخصوصا في أوقات الذروة ، على شرط عدم حصول (نص القعدة) ، وهي أن يتم أمر الركاب الزيادة جلوس القرفصاء تحت أقدام الركاب الآخرين عندما يكون هناك شرطي مرور ، أو دورية سير ، لإخفاء الزيادة عن أعين الحكومة ...!!!!
ونعود لصلب الموضوع ، أو مربط الفرس ، وهو جلوس راكب على الماتور ، وهو الجلوس المعاكس للسائق والركاب ، حيث تكون عيون الراكب ، وخصوصا إذا كان من الزعران تدور في وجوه الصبايا والبنات وتبحث عن سقطة أو أي فعل غير مقصود (يزفر به نظره) ويتسلى خلال الرحلة التي عادة تكون مملة ومرعبة وسباق لا ينتهي على قنص الركاب ....!!!
للنساء في مجتمعنا قدسية خاصة ، ولا يقبل أحدنا أن ينظر إليها رجل بوقاحة دون أن ينطفئ في عينه الوقحة مسمار محمى بالنار ، ولا نستطيع أن نمنع رجلا ينظر تجاه امرأة وهو لا يحاول الاعتداء على حرمتها ، ولكن جلوسه المخالف للقيم وقوانين السير هو الذي أعطاه تلك الميزة ، أو الغنيمة الباردة ..!!!
وللنساء في أعرافنا منزلة خاصة ، وهن الشرف الرفيع الذي دونه الدم والموت الزؤام ، وهن العِرض ، رغما عن المتغربين والخارجين من جلودهم ومعتادي اللحم الرخيص في بلاد الغرب ، فلا زلنا نفخر بشرفنا وأعراضنا ، ونحفظ البنت في بيت من الصدف كاللؤلؤ تماما ، وانه يجب مراعاة هذه الأعراف وعدم تخصيص الوسائل العمومية ، يكون القانون سيدها وليس من يملكونها ، لأنهم حولوها إلى عمومية لينالوا الفائدة المادية ، وهذا أمر مشروع ، لا أن يسيروها على مزاجهم بحجة أنهم مالكوها ، فقد انتهت ملكيتهم الخالصة منذ تعميمها ، ما دام المواطن يدفع بدلا لاستخدامها ، ومن لا يعجبه ذلك فليحولها إلى أملاك خاصة ويفعل فيها ما يشتهي وما لا يشتهي ، فتلك خصوصيته ...!!!
وللأماكن العامة ، مركبات وغيرها حرمة خاصة لا يجوز التهاون بانتهاكها ، وهناك تعليمات أمنية تفرضها وزارة الداخلية ، وهناك تعليمات صحية ، وتعليمات بيئية وأخلاقية تفرضها جهات أخرى لا يجوز الإخلال بها لتمشي السفينة بأمن وسلام ...!!!
كما لا يجوز لأحد في الحافلات أن يفرض عليك رائحة الدخان والتدخين السلبي ، فإذا أراد تدمير صحته ، فذلك شأنه أما أن يدمر صحة الآخرين فذلك اعتداء مع سبق الإصرار والترصد ، وعلى القانون أن يحاسبه ويعاقبه ويحفظ حق الآخرين بالحياة ...!!!
وصار ركوب الماتور من مزايا وسائل النقل العام في الأردن،واحتمال أخلاق السائق والكنترول ، والاستماع إلى ما يرغبون من أشرطة بذيئة وأغاني هابطة تثير القرف والاشمئزاز ، والنظر الى محارم الناس بوقاحة تصل إلى التحرش الجنسي ، ولكنه من النوع الصامت الأشبه بإطلاق النار بكاتم الصوت ...!!!
والخلاصة أن المواطن الفقير مستباح بكل شيء، وفي كل مكان وزمان ، وليس من حقه الإنصاف إلا إذا قدم شكوى بحق شخص بعينه ، وأسمه وعنوانه ، مع وجود قوانين رادعة غير مفعلة أو نحن لا ندري كيف استخدامها ....!!!
في أحد الأفلام يكون توفيق الذقن صاحب وكر زعران ولصوصية ، وطلب تنفيذ أمرا من أوامره ، ووعد أن يمنح النفذ شهادة بمرتبة القرف ، من الدرجة الواطية ، وهذه الشهادة يستحقها معظم العاملين بالقطاع العام ، وبجدارة ...!!!!
المطلوب من الحق العام وموظفيه ، حرّاسه وسدنته أن يقوموا بحمايته وإبراز هيبته ...!!!
http://www4.0zz0.com/2010/03/27/12/668939012.jpg
avatar
shabanah2007
عضو قيادي

ذكر
عدد الرسائل : 114
العمر : 64
المزاج : عالي والحمد لله
السٌّمعَة : 65
تاريخ التسجيل : 13/01/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى