دولة عرب نت

الأيام الحسومات ...!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خبر الأيام الحسومات ...!!

مُساهمة من طرف aboezra في الجمعة مارس 19, 2010 1:23 pm

تسمى في تراث المتوسط وبلاد الشام الأيام العشرة الثانية من شهر آذار بالأيام الحسومات، ويقال إنها الأيام التي أهلك فيها عاد، "وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية، سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوما، فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية"، ويقال بأنها تسمى كذلك لأنها محسومة/ ملغاة من الروزنامة الزراعية، ويمتنع المزارعون في هذه الأيام عن كثير من الأعمال الزراعية وبخاصة تقليم الأشجار، ويؤجل الناس كثيرا من الأعمال الحياتية واليومية، وينقلون قصصا كثيرة عن الأمراض والتلوث والهلاك الذي يمكن أن يحدث للزرع والناس والمواشي، وكان الناس يميلون إلى الاعتكاف في هذه الفترة في بيوتهم، وكان العرب يرونها أيام نحس يتشاءمون منها، ويقال في الأمثال الشعبية: "ما حلال بيدوم إلا بعد الحسوم" وإذا نويت بالحسوم نعمتك ما بتدوم" "استنى حتى ييجي عمك نيسان وصل على النبي العدنان".
وبالطبع فليس هناك ما يثبت/ ينفي هذه الفكرة علميا، ولكنه تراث ربما بدأ يتغير مع تغير الحياة نفسها، ولعلها تجربة متحصلة من الخبرة بالطقس وتحولاته، ومن المعلوم أنه في هذه الفترة يتداخل الشتاء بالربيع، وتكون انتقالية قلقة تسبق الاعتدال الربيعي، وتبدأ براعم الأشجار بالتشكل، وتنتشر الحشرات، وتنشط الطيور، وتدب الحياة في الكائنات ذوات الدم البارد التي تدخل في سبات شتوي طويل يشبه الموت والبعث من جديد، ويتعرض الإنسان للإصابة بالأمراض والحساسية، ومن المعلوم أن التراث الشعبي مستمد في جزء كبير منه من العلاقة بالطقس والطبيعة والبيئة وأسلوب الحياة.
ويبدأ بعد ذلك الربيع، وما يزال ثمة علاقة بين عيد الفصح/ عشتار (إيستر) كما يسمى في الغرب وبين الربيع، وترى كثير من شعوب المنطقة حتى اليوم الأيام التي تبدأ بالاعتدال الربيعي أيام احتفالات وأفراح، النيروز لدى الفرس والترك والكرد، وفي الصين والهند وآسيا، وشم النسيم في مصر، وحتى عيد العمال العمالي في أول أيار مرتبط بأفكار وأساليب قديمة في حياة الناس وبمواسم العمل والإنتاج، وكانت عطلة الربيع جزءا من هذه الاحتفالات، وهي في الغرب ما تزال قائمة، وينظر إليها على أنها للشكر والاحتفال بالحياة، وهي على أية حال فلسفة تقوم على الانسجام مع الطبيعة والكون، واحترام أسرارها، ومحاولة فهمها.
يشبه الربيع نشأة الحياة والولادة والبعث والخلاص أيضا، فبعد البيات الشتوي وتوقف الحياة تعود الحياة من جديد، فهو على نحو ما دعوة إلى الحياة وتجديدها، أو مراجعة لما مضى والعمل على الإصلاح، وتمنح رموز الحياة التي تنطلق مثل السنونو وزهر الليلك واللوز التي تسبق الكائنات في الاحتفاء بالحياة، وقد يكون فرصة نادرة لا تتكرر لالتقاط طاقة الحياة المنبعثة، وكانت النساء تجمع النسغ المتشكل على الأشجار لاستخدامه في غسيل الشعر والجسم أملا بالجمال واستمرار الشباب وتجديده.

_________________
إذا لم تستطع أن تحب من آذاك فلا تكرهه ..

لأن بالكره تتولد الأنانية و الأنانية تولد الحسد و الحسد يولد البغضاء ،

و البغضاء تولد الاختلاف و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ،
و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال النعمة و زوال النعمة يولد هلاك الأمة
avatar
aboezra
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 2933
العمر : 65
المزاج : معتدل
الاوسمة :
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خبر رد: الأيام الحسومات ...!!

مُساهمة من طرف aboezra في الجمعة مارس 19, 2010 1:30 pm


تبدأ في الحادي عشر من آذار أيام الحسوم المذكورة في تقاويم بلاد الشام وهي ثمانية أيام, وقد تباينت الأقوال في سبب تسميتها, ولكن الغالب ما يوحي إليه معنى اللفظ,
وهو البت والحسم, فهذه الأيام حاسمة بين الشتاء والربيع, وهناك أقوال أيام قاسية متتابعة, ويؤكد هؤلاء أن أيام الحسوم هي المذكورة في القرآن الكريم في سورة الحاقة ( سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوماً ) والمقصود العذاب الذي نزل بقوم عاد بسبب كفرهم وتكذيب الرسل.‏
وفي أصل اللغة العربية الحسوم التتابع, فإذا تتابع الشيء ولم ينقطع أوله عن آخره قيل له الحسوم, وقال الزجاج: الذي توجبه اللغة في معنى قوله حسوماً: أي تحسمهم حسوماً تفنيهم وتذهبهم.‏
وقال النضر بن شميل: حسمتهم قطعتهم وأهلكتهم.‏
وقال الفراء: الحسوم الاتباع‏
وقيل الحسم : الاستئصال ويقال للسيف :حسام لأنه يحسم العدو عما يريده من بلوغ عداوته, والمعنى: أنها حسمتهم: أي قطعتهم وأذهبتهم.‏
وغالب القول أن الحسوم بمعنى الآتباع أو التتابع والدؤوب بمعنى أنها متتابعة عليهم دائبة لمدة سبع ليال وثمانية أيام‏
وذكر الزحيلي في التفسير المنير : حسوما متتابعات أو من الحسم وهو القطع والاستئصال, وأورد قول المحلي إن الأيام الحسوم المذكورة كانت في عجز الشتاء وهي أيام العجوز, وكان أولها في ذلك الوقت من صبح الأربعاء لثمان بقين من شوال.‏
ورأى العرب في الجاهلية أن أيام الحسوم أيام نحس وكانوا يتشاءمون منها, فلم يكن يحدث فيها زواج ولا كي, ولم يكن الرجل يأتي زوجته لأنه يعتقد إن صار حمل في هذه الأيام فسيكون الجنين مشوهاً , وان الأشجار التي تزرع بتلك الفترة لا تثمر.‏
ودخل التشاؤم من هذه الأيام في الأمثال الشعبية فقالوا ( ما حلال بيدوم إلا بعد الحسوم) و( إذا نويت بالحسوم نعمتك مابدوم, و( استنى حتى يجي عمك نيسان وصلي ع النبي العدنان).‏
ولقد أطلق على برد الحسوم ( برد الطويلين) أي أن الإنسان طويل القامة يتعرض لبرد هذه الأيام أكثر من قصير القامة.‏
ولكل يوم من أيام الحسوم عند العرب اسم معين.‏
الأول الصر: شدة البرد.‏
الثاني الصنبر: وهو الذي يترك الأشياء كالصنبرة ما غلظ وخثر.‏
الثالث الوبر: ويقال وبر آثار الأشياء محاها وأخفاها.‏
الرابع الآمر: يأمر الناس بالحذر منه.‏
الخامس المؤتمر: وهو يأتمر بأذى الناس ويرى لهم الشر ببردة.‏
السادس المعلل: لأنه يعلل الناس ( يعدهم ) بتخفيف البرد.‏
السابع مطفئ الجمر : وهو أشدها, وشدة ريحه الباردة تطفئ الجمر.‏

_________________
إذا لم تستطع أن تحب من آذاك فلا تكرهه ..

لأن بالكره تتولد الأنانية و الأنانية تولد الحسد و الحسد يولد البغضاء ،

و البغضاء تولد الاختلاف و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ،
و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال النعمة و زوال النعمة يولد هلاك الأمة
avatar
aboezra
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 2933
العمر : 65
المزاج : معتدل
الاوسمة :
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خبر المشاهدات الطبيعيةالتى تساعد على التكهن بتغيرات الطقس

مُساهمة من طرف aboezra في الجمعة مارس 19, 2010 1:39 pm

1) فى فصل الخريف:
• اذا هب نسيم من الشرق فى الصباح, وكانت السماء تقريبا صحوا فالغالب ان تشتد الريح, ويرتفع الغبار وكثيرا ما يعقب ذلك ضباب فى صبيحة اليوم الثانى.
• اذا هبت الريح من الشمال وكانت معتدلة, وامتلات السماء بالسحاب العالى ثم تكون فى هذه الاثناء بعض السحاب المنخفض, واخذ فى التكاثف فالمرجح ان تنتهى هذه الظاهرة ببرق ورعد.
• اذا صفا وجه السماء او ظهر به قليل جدا من السحاب وهبت ريح خفيفة من الشمال, ثم ارتفعت الحرارة نوعا, دل ذلك على ان الطقس سيظل ثابتا عدة ايام ويغلب ان يتكون الضباب صباحا.
• اذا تحول اتجاه الريح الى الجنوب, وكانت السماء صافية, او ظهر بها قليل من السحاب العالى, فالطقس يكون دافئا, وربما يبقى كذلك بضعة ايام.
• اذا تحول اتجاه الريح ما بين الجنوب والغرب, وتغطى جزء كبير من السماء بالسحاب المنخفض امسى سقوط المطر محتملا.
2) فى فصل الشتاء:
• اذا تحول اتجاه الريح الى الجنوب ثم تلبدت السماء بالغيوم اوشك ان يكون سقوط المطر محققا ولا ينتظر تحسن الطقس سريعا اذ يصير باردا وربما تشتد قوة الرياح حتى تبلغ درجة الرياح العاصفة.
• اذا هبت الرياح من الشرق وتلبدت السماء بالغيوم المنخفضة ترجح احتمال سقوط المطر كثيرا, والغالب ان يبقى الطقس مضطربا عدة ايام.
• اذا كان الجو دافئا ورطبا فى النهار وشديد البرودة باليل والريح خفيفة فى الشمال فالمرجح ظهور الضباب صباح اليوم التالى وثبات الطقس مدة ليست بالقصيرة.
3) فى فصل الربيع:
• اذا زادت حرارة الجو كثيرا عن معدلها وكان بالسماء قليل من السحاب العالى فالمنتظر ان ينتاب( القاهرة) فترة حارة تمكث عدة ايام.
• اذا تحول مجرى الرياح الى ما بين الجنوب والشمال وارتفعت حرارة الجو كثيرا وتغطى وجه السماء بالسحاب وظهرت الهالة الشمسية او القمرية فاضطراب الطقس محقق, حالات الخماسين و تهب العواصف الرملية.
• اذا تحول مجرى الرياح الى الشمال او الغرب و ظهر بالسماء بعض السحاب المنخفض اصبح الطقس باردا منعشا و ظل كذلك عدة ايام.

_________________
إذا لم تستطع أن تحب من آذاك فلا تكرهه ..

لأن بالكره تتولد الأنانية و الأنانية تولد الحسد و الحسد يولد البغضاء ،

و البغضاء تولد الاختلاف و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ،
و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال النعمة و زوال النعمة يولد هلاك الأمة
avatar
aboezra
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 2933
العمر : 65
المزاج : معتدل
الاوسمة :
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خبر رد: الأيام الحسومات ...!!

مُساهمة من طرف انابيل في الأحد مارس 28, 2010 7:55 am

انا دايما بسمع ماما والعائلة بيقولوا عن الحسوم بس ابدا ما خطر ببالي اسأل شو سبب التسمية او شو بصير بالضبط معلومات بقدر قول عنها غنية جداً ومفيدة وانا استفدت منها كتير وبشوف انه فيها وجهة نظر لان لكل شيء بالحياة متنفس لا بد ان يزفر ما بداخله من تلوث وهكذا هي الحياة تنتظر ذلك الوقت لتزفر ما بداخلها من تلوث فلا عيب ولا خطأ ان نحذر من تلك الايام
لكن لدي سؤال لاستاذنا العزيز ما هو تاريخ ايام الحسوم بالميلادي ان امكنك ذكرها لنا اظن ان الكثيرين يودون معرفة تواريخها
وشكراً مرة اخرى للمعلومات المفيدة

_________________
نجمة المنتدي المميزة

بلادُ العُربِ أوطاني منَ الشّـامِ لبغدانِ
ومن نجدٍ إلى يَمَـنٍ إلى مِصـرَ فتطوانِ

فـلا حـدٌّ يباعدُنا ولا ديـنٌ يفـرّقنا
لسان الضَّادِ يجمعُنا بغـسَّانٍ وعـدنانِ

لنا مدنيّةُ سَـلفَـتْ سنُحييها وإنْ دُثرَتْ
ولو في وجهنا وقفتْ دهاةُ الإنسِ و الجانِ

فهبوا يا بني قومي إلى العـلياءِ بالعلمِ
و غنوا يا بني أمّي بلادُ العُربِ أوطاني
avatar
انابيل
Admin

انثى
عدد الرسائل : 2781
الاوسمة :
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 25/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خبر رد: الأيام الحسومات ...!!

مُساهمة من طرف aboezra في الجمعة فبراير 10, 2017 11:26 pm

تبدأ في الحادي عشر من آذار أيام الحسوم المذكورة في تقاويم بلاد الشام وهي ثمانية أيام, وقد تباينت الأقوال في سبب تسميتها, ولكن الغالب ما يوحي إليه معنى اللفظ,
وهو البت والحسم, فهذه الأيام حاسمة بين الشتاء والربيع, وهناك أقوال أيام قاسية متتابعة, ويؤكد هؤلاء أن أيام الحسوم هي المذكورة في القرآن الكريم في سورة الحاقة ( سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوماً

_________________
إذا لم تستطع أن تحب من آذاك فلا تكرهه ..

لأن بالكره تتولد الأنانية و الأنانية تولد الحسد و الحسد يولد البغضاء ،

و البغضاء تولد الاختلاف و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ،
و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال النعمة و زوال النعمة يولد هلاك الأمة
avatar
aboezra
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 2933
العمر : 65
المزاج : معتدل
الاوسمة :
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى