دولة عرب نت

كل الإحترام أوردغان

اذهب الى الأسفل

default كل الإحترام أوردغان

مُساهمة من طرف shabanah2007 في السبت يناير 31, 2009 11:43 am

كل الإحترام أوردغان
بقلم: الداعي بالخير صالح صلاح شبانة
Shabanah2007@yahoo.com




كان بقامته الممدودة وبعزته المعهودة منذ وقع العدوان الغاشم في قلب الحدث ، بيننا فيما القادة الفلسطينيون يتابعون المجازر من فنادقهم الفخمة والموائد الدسمة وأطفال غزة يتضورون جوعا و ثمن الرغيف أغلى من ثمن لحم صدر باسينيو على ميزان شيلوخ في رائعة وليم شكسبير (تاجر البندقية) ، ظهر رجب طيب اوردغان كما يظهر القمر في الليلة المظلمة المدلهمة مستخدما وزن تركيا التي كانت قبل نحو قرن حاضرة الخلافة الأسلامية الماجدة التي حافظت على وحدة الوطن العربي وعروبة فلسطين حتى ارتقاء الدونمة والإتحاد والترقي هرم السلطة وتم لهم هدم وتقويض الخلافة الإسلامية ...ونصب عداء تاريخي بين العرب والأتراك لمجازرهم وحبال مشانقهم .....



ولن يتسنى لنا تقدير رجب طيب اوردغان ودوره الطيب ، إلا إذا فسرنا طبيعة ظروفه.....



ففي زمن السلطان محمد الرابع ظهر دجال يهودي أفّاق اسمه ( سبتاي زئيفي) ولد سنة 1626 وهلك سنة 1675 ، أعلن نفسه سنة 1648 أنه المسيح المنتظر ، وصار يدعو لنفسه حتى ضاق بعض اليهود به واشتكوه للسلطان محمد الرابع الذي عقد له محكمة وحاكمه ، غير أنه أبدى رغبة لأعتناق الإسلام ودعا نفسه (محمد عزيز أفندي) ، ودعا أتباعه لأعتناق الإسلام ظاهريا ، والمحافظة على اليهودية باطنيا ، ففعلوا....!!!



واصبح اسمهم (الدونمة) ، والدونمة كلمة تركية مركبة من جزئينSadدو) بمعنى أثنان –فارسية الأصل و(نمة)بمعنى( نوع)ومعنى الكلمة (الفرقة القائمة على نوعين)من الأصول (اليهودي والأسلامي) ، وقد اختارها الأتراك وأطلقوها على هؤلاء اليهود المتظاهرين بالأسلام ، حيث أضمروا اليهودية وأظهرو الأسلام ، وكان لهم دور كبير في تفتيت أوصال الدولة الأسلامية وهم لا يعملون ال من أجل اليهود وأهدافهم الخبيثة..



ولعل أبرزهم مصطفى كمال أتاتورك الذي فعل أفعال الشياطين ، ولا زلنا نعاني من تخريبه حتى اليوم حيث الغى الخلافة الأسلامية ومنع الآذان باللغة العربية ، وحوّل الكتابة من الحرف العربي إلى اللاتيني ، وعطلة الأسبوع من الجمعة الى الأحد ، لتغريب الشعب التركي من ديار الأسلام الى الغرب ، وحول المساجد الى متاحف وهدم القيم والأخلاق وأنشأ المشكلة الكردية التي لا زالت جرحا ينزف الدم والألم والفرقة ، وهذه الأفعال من اختصاص أبليس المدعو (أبو مرة).. حيث لا ينجح بها سواه....!!!!!



فقدمت له بريطانيا تركيا على طبق من ذهب بعد أن انسحبت منها ،وسجلت له بعض الأنتصارات الوهمية لتصنيعه قائدا عسكريا فذا ومنحة شعبية ساحقة تسهل مهماته لأنجاز دوره التخريبي القادم.. واكتفت بريطانيا العظمى باستعمار فلسطين لأقامة دولة اليهود (الوطن القومي الموعود، وانجاز وعد بلفور) ، وانتدبت الأردن والعراق ومصر حيث قدمت رعاياها قوافل الشهداء ، وخصوصا في مصر ...



وعندما سائل مجلس العموم البريطاني ،ونتسون تشرشل ، رئيس الحكومة آنذاك ، وبرطانيا عدو تقليدي للعروبة والأسلام تجلس مقعية مثل الكلئب الشرس الجائع تنتظر أي مناسبة لتنقض بكل حقدها تمزق لحمنا كما حدث مع العراق الغالي قبل سنوات ، فرفع بيده الآثمة القرآن الكريم وخاطبهم قائلا:



لقد نزعنا هذا من تركيا للأبد !!!!! فصفقوا له طويلا مباركين له انجازه ذاك !!!



ولو تصفحنا عداوة العلمانية للأسلام والمسلمين لما وجدنا وقتا بهذه العجالة....



فمن هذه البيئة المسمومة المعادية للأسلام ، ومن مهمة العلمانية لمحاربة القيم الأسلامية وتدميرها ، واخلاصها لذلك اليهودي الدونمي الذي جعلها ومن تبع نهجه من العلمانيين ، والعلمانية لا تتدخل بعقائد الناس ولا بطريقة لباسهم ، بل تضمن لهم الحرية ، إلا في البانيا أنور خوجة ، وتركيا مصطفى كمال خرج ذلك المارد المسلم (رجب طيب أوردغان) الذي تحدى المجتمع الدولي المنحاز إلى جانب كل من يعادي الدين والأسلام أويتعاطف مع أي منكوب بحقارة اليهود وحقدهم الأسود الذي يصلح صباغا لشيباتهم النجسة ...!!



وقف هذا المارد التركي الذي يحمل رزايا العلمانية التركية وأحقاد الدونمة التي حاولت اقصاءه وعبدالله غول رئيس الجمهورية بمعركة قانونية صنعها قانون الدونمة ، ولكن المحاولة سقطت لأن الله شاء أن يكون لهذا المارد المسلم دورا تاريخيا لعله يعيد لتركيا دورها الأسلامي ويرد سبحانه غربتها العلمانية التي طالت على يديه المباركتين.....



وقد رأينا كيف استقبله شعبه من الأتراك بما يليق به لا كما استقبل المصريون عمرو موشيه الذي يستحق استقبالا مثل وداع منتظر الزيدي لجورج دبليو سي بوش الفرخ اليهودي الذي باض وفقس أفاعيه في كل بلاد العرب ، سيما وهو يمثل الأنظمة العربية ولا يمثل الشعوب الرافضة لسياساتهم الإنهزامية الإنبطاحية .....!!!!



لقد ملأ صاحب القامة العالية الشامخة نفوسنا فخرا ، وحماه الله من عسكر الدونمة صنّاع العلمانية وسدنتها الذين لا يزالون مخلصين لعظام مصطفى كمال حفيد (سبتاي زئيفي) ، سيما أن الخلاف مع شيطانهم الأكبر الذي يحمل جائزة نوبل للسلام ويداه تقطران دما



حياك الله ايها الفارس الشهم ، يا حفيد السلطان محمد الفاتح ، يا من رميت حجرا كبيرا في مياه العلمانية الراكدة تململت منها عظام سبتاي زئيفي وأحفاده القتلة أصحاب الكذبات التاريخية المدمرة ..... طلعت في سماء أمتنا شمسا تنشر الضوء والدفء وذكرتنا بالأمجاد الغابرة ...
avatar
shabanah2007
عضو قيادي

ذكر
عدد الرسائل : 114
العمر : 64
المزاج : عالي والحمد لله
السٌّمعَة : 65
تاريخ التسجيل : 13/01/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: كل الإحترام أوردغان

مُساهمة من طرف aboezra في السبت يناير 31, 2009 1:29 pm

غزة الحبيبة عذرا
غزة الحبيبة عذرا إن كانوا لا يسمعون..
فالشتاء قارس
وفي الدفء هم ينعمون ويغرقون..
لا تزعجي النيام بأنينك
فلو ذبحوك ألف مرة ما استيقظون..
قد ماتوا منذ زمن وما يعلمون..
وتحللت وتعفنت ضمائرهم وقلوبهم..
فكيف بربك بجراحك أنتي سيشعرون؟

_________________
إذا لم تستطع أن تحب من آذاك فلا تكرهه ..

لأن بالكره تتولد الأنانية و الأنانية تولد الحسد و الحسد يولد البغضاء ،

و البغضاء تولد الاختلاف و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ،
و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال النعمة و زوال النعمة يولد هلاك الأمة
avatar
aboezra
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 2933
العمر : 66
المزاج : معتدل
الاوسمة :
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: كل الإحترام أوردغان

مُساهمة من طرف انابيل في الثلاثاء فبراير 03, 2009 12:24 am

يهود الدونمة او كان يطلق عليهم ايضاً السبتيون نعم صحيح قرأت عنهم ولهم من المكر والخداع الكثير
صح هنن كانوا يظهروا الاسلام ويخفون اليهودية وكان الهم مجالسهون الخاصة التي يحتفلون فيها ويظهرون يهوديتهم فيما بينهم واهدافهم الخبيثة
بس انا بسأل نفسي دايماً هو ليش الدولة التركية سكتت عليهم بعد ما كشفتهم مع العلم انهون هنن كاصول يهودية قليلة ويمكن ابادتهون من البداية؟
نفس السؤال يلي بوجه لهتلر هو هتلر ليش ما ابادهون كلهون؟
فانا مؤمنة ان اليهودية هي اساس كل الفتن ولولاها لكان العالم كله بسلام
تحية لاوردغان
ونقول له: ان خليت خربت
وتحية لكاتب الموضوع
وانا شخصياً ادعوا الجميع لقراءته وقراءة كتاب يهود الدونمة لانهم سيجدون الفائدة المرجوة وسيصابون بالحزن ايضاً

_________________
نجمة المنتدي المميزة

بلادُ العُربِ أوطاني منَ الشّـامِ لبغدانِ
ومن نجدٍ إلى يَمَـنٍ إلى مِصـرَ فتطوانِ

فـلا حـدٌّ يباعدُنا ولا ديـنٌ يفـرّقنا
لسان الضَّادِ يجمعُنا بغـسَّانٍ وعـدنانِ

لنا مدنيّةُ سَـلفَـتْ سنُحييها وإنْ دُثرَتْ
ولو في وجهنا وقفتْ دهاةُ الإنسِ و الجانِ

فهبوا يا بني قومي إلى العـلياءِ بالعلمِ
و غنوا يا بني أمّي بلادُ العُربِ أوطاني
avatar
انابيل
Admin

انثى
عدد الرسائل : 2781
الاوسمة :
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 25/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: كل الإحترام أوردغان

مُساهمة من طرف shabanah2007 في الخميس فبراير 05, 2009 9:24 am

للأستزادة عن يهود الدونمة كتاب كمال خوجة ( يهود الدونمة) ولكن محرك البحث جوجل يعطي معلومات رهيبة عنهم لم أستعملها في المقال ، لأنه تحية لذلك الرجل الحر حينما ذل الأخرون ، وصرخ عندما صمت الأخرون ، وتجدى عندما جبن الأخرون ،
وقد نكتب عنهم بحثا ذات يوم كما كتبنا عن القاديانيين ، وكم كتبنا عن السامريين في فلسطين
وكل الشكر على المرور والتعقيب
صالح صلاح شبانة
avatar
shabanah2007
عضو قيادي

ذكر
عدد الرسائل : 114
العمر : 64
المزاج : عالي والحمد لله
السٌّمعَة : 65
تاريخ التسجيل : 13/01/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: كل الإحترام أوردغان

مُساهمة من طرف انابيل في الخميس فبراير 05, 2009 9:41 am

shabanah2007 كتب:للأستزادة عن يهود الدونمة كتاب كمال خوجة ( يهود الدونمة) ولكن محرك البحث جوجل يعطي معلومات رهيبة عنهم لم أستعملها في المقال ، لأنه تحية لذلك الرجل الحر حينما ذل الأخرون ، وصرخ عندما صمت الأخرون ، وتجدى عندما جبن الأخرون ،
وقد نكتب عنهم بحثا ذات يوم كما كتبنا عن القاديانيين ، وكم كتبنا عن السامريين في فلسطين
وكل الشكر على المرور والتعقيب
صالح صلاح شبانة

قد يضيء ذلك القنديل القديم ذاك الشارع العتيق ليظهر لنا ما صنع به الزمان من حفر وتشققات
اظنه احد القناديل التي تنير لنا الطريق لتذكرنا بماضِ نسيناه وكلي امل ان تزداد القناديل في شارعنا
شكراً لك استاذ صالح لما تقدمه لنا من معلومات مفيدة

_________________
نجمة المنتدي المميزة

بلادُ العُربِ أوطاني منَ الشّـامِ لبغدانِ
ومن نجدٍ إلى يَمَـنٍ إلى مِصـرَ فتطوانِ

فـلا حـدٌّ يباعدُنا ولا ديـنٌ يفـرّقنا
لسان الضَّادِ يجمعُنا بغـسَّانٍ وعـدنانِ

لنا مدنيّةُ سَـلفَـتْ سنُحييها وإنْ دُثرَتْ
ولو في وجهنا وقفتْ دهاةُ الإنسِ و الجانِ

فهبوا يا بني قومي إلى العـلياءِ بالعلمِ
و غنوا يا بني أمّي بلادُ العُربِ أوطاني
avatar
انابيل
Admin

انثى
عدد الرسائل : 2781
الاوسمة :
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 25/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: كل الإحترام أوردغان

مُساهمة من طرف aboezra في الخميس مارس 12, 2009 5:24 pm


_________________
إذا لم تستطع أن تحب من آذاك فلا تكرهه ..

لأن بالكره تتولد الأنانية و الأنانية تولد الحسد و الحسد يولد البغضاء ،

و البغضاء تولد الاختلاف و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ،
و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال النعمة و زوال النعمة يولد هلاك الأمة
avatar
aboezra
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 2933
العمر : 66
المزاج : معتدل
الاوسمة :
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: كل الإحترام أوردغان

مُساهمة من طرف زائر في السبت أبريل 04, 2009 3:22 pm


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: كل الإحترام أوردغان

مُساهمة من طرف كمال خوجة في الأربعاء أبريل 13, 2011 1:14 pm

shabanah2007 كتب:للأستزادة عن يهود الدونمة كتاب كمال خوجة ( يهود الدونمة) ولكن محرك البحث جوجل يعطي معلومات رهيبة عنهم لم أستعملها في المقال ، لأنه تحية لذلك الرجل الحر حينما ذل الأخرون ، وصرخ عندما صمت الأخرون ، وتجدى عندما جبن الأخرون ،
وقد نكتب عنهم بحثا ذات يوم كما كتبنا عن القاديانيين ، وكم كتبنا عن السامريين في فلسطين
وكل الشكر على المرور والتعقيب
صالح صلاح شبانة
السلام عليكم ورحمة الله، أنا كمال خوجة مترجم كتاب يهود الدونمة. أشكرك على إشارتك للكتاب ومترجمه ، لكنك أخطأت في تفصيل كلمة الدونمة وقلت بأنها كلمة تركية من قسمين دو ونمه وهذا غير صحيح فالدونمه أو DÖNME تعني الرجوع والأتراك اعثمانيون يسمون اليهود الدونمة بالعودتيين أي أنهم
أعلنوا إسلامهم ثم عادوا إلى يهوديتهم فهو عودتيون.
وعليه جرى التنوية . والسلام عليكم ورحمة الله

كمال خوجة

عدد الرسائل : 1
السٌّمعَة : 25
تاريخ التسجيل : 13/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: كل الإحترام أوردغان

مُساهمة من طرف aboezra في الخميس أبريل 14, 2011 4:44 pm

كمال خوجة كتب:
shabanah2007 كتب:للأستزادة عن يهود الدونمة كتاب كمال خوجة ( يهود الدونمة) ولكن محرك البحث جوجل يعطي معلومات رهيبة عنهم لم أستعملها في المقال ، لأنه تحية لذلك الرجل الحر حينما ذل الأخرون ، وصرخ عندما صمت الأخرون ، وتجدى عندما جبن الأخرون ،
وقد نكتب عنهم بحثا ذات يوم كما كتبنا عن القاديانيين ، وكم كتبنا عن السامريين في فلسطين
وكل الشكر على المرور والتعقيب
صالح صلاح شبانة
السلام عليكم ورحمة الله، أنا كمال خوجة مترجم كتاب يهود الدونمة. أشكرك على إشارتك للكتاب ومترجمه ، لكنك أخطأت في تفصيل كلمة الدونمة وقلت بأنها كلمة تركية من قسمين دو ونمه وهذا غير صحيح فالدونمه أو DÖNME تعني الرجوع والأتراك اعثمانيون يسمون اليهود الدونمة بالعودتيين أي أنهم
أعلنوا إسلامهم ثم عادوا إلى يهوديتهم فهو عودتيون.
وعليه جرى التنوية . والسلام عليكم ورحمة الله


شرف عظيم أستاذ كمال خوجة بانضمامك الي أسرة دولة عرب نت نسأل الله لك التوفيق كما نسأله أن لاتبخل علينا ببعض نفحاتك .. مع تحياتي
محمد أبوعزرا

_________________
إذا لم تستطع أن تحب من آذاك فلا تكرهه ..

لأن بالكره تتولد الأنانية و الأنانية تولد الحسد و الحسد يولد البغضاء ،

و البغضاء تولد الاختلاف و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ،
و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال النعمة و زوال النعمة يولد هلاك الأمة
avatar
aboezra
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 2933
العمر : 66
المزاج : معتدل
الاوسمة :
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: كل الإحترام أوردغان

مُساهمة من طرف aboezra في الخميس أبريل 14, 2011 5:16 pm

يهود الدونمة
إعداد الندوة العالمية للشباب الإسلامي

التعريف:

هم جماعة من اليهود أظهروا الإسلام وأبطنوا اليهودية للكيد للمسلمين، سكنوا منطقة الغرب من آسيا الصغرى وأسهموا في تقويض الدولة العثمانية وإلغاء الخلافة (*) عن طريق انقلاب جماعة الاتحاد والترقي (*).. ولا يزالون إلى الآن يكيدوا للإسلام، لهم براعة في مجالات الاقتصاد والثقافة والإعلام؛ لأنها هي وسائل السيطرة على المجتمعات.

التأسيس وأبرز الشخصيات:

• أسسها سباتاي زيفي 1626م ـ 1675م: وهو يهودي أسباني الأصل، تركي المولد والنشأة، وكان ذلك سنة 1648م حين أعلن أنه مسيح (*) بني إسرائيل ومخلصهم الموعود واسمه الحقيقي موردخاي زيفي وعرف بين الأتراك باسم قرامنتشته.
ـ استفحل خطر سباتاي فاعتقلته السلطات العثمانية وناقشه العلماء في ادعاءاته ولما عرف أنه تقرر قتله أظهر رغبته في الإسلام، وتسمى باسم محمد أفندي.
ـ واصل دعوته الهدامة من موقعه الجديد كمسلم وكرئيس للحجاب وأمر أتباعه بأن يظهروا الإسلام ويبقوا على يهوديتهم في الباطن.
ـ طلب من الدولة السماح له بالدعوة في صفوف اليهود فسمحت له بذلك فعمل بكل خبث واستفاد من هذه الفرصة العظيمة للنيل من الإسلام.
ـ اتضح للحكومة بعد أكثر من 10 سنوات أن إسلام سباتاي كان خدعة فنفته إلى ألبانيا ومات بها.
• أطلق الأتراك على أتباع هذا المذهب الدونمة وهي مشتقة من المصدر التركي دونمك بمعنى العودة والرجوع.
• إبراهام نطحان: يهودي، وقد أصبح رسول سباتاي إلى الناس.
• جوزيف بيلوسوف: وهو خليفة سباتاي ووالد زوجته الثانية، كان يتحرك باسم عبد الغفور أفندي.
• مصطفى جلبي رئيس فرقة قاش وهي من ضمن ثلاث فرق تفرعت عن الدونمة وهم اليعاقبة والقاقاشية والقاباتجية.
• ليس لهم مؤلفات مطبوعة ومتداولة ولكن لهم نشرات سرية كثيرة يتداولولنها فيما بينهم.

الأفكار والمعتقدات:

• يعتقدون أن سباتاي هو مسيح إسرائيل المخلص لليهود.
• يقولون إن الجسم القديم لسباتاي صعد إلى السماء فعاد بأمر الله في شكل ملاك يلبس الجلباب والعمامة ليكمل رسالته.
• يظهرون الإسلام ويبطنون اليهودية الماكرة الحاقدة على المسلمين.
• لا يصومون ولا يصلون ولا يغتسلون من الجنابة، وقد يظهرون بعض الشعائر الإسلامية في بعض المناسبات كالأعياد مثلاً إيهاماً وخداعاً، ومراعاة لعادات الأتراك ذرًّا للرماد في عيونهم ومحافظة على مظاهرهم كمسلمين.
• يحرمون مناكحة المسلمين، ولا يستطيع الفرد منهم التعرف على حياة الطائفة وأفكارها إلا بعد الزواج.
• لهم أعياد كثيرة تزيد على العشرين منها: الاحتفال بإطفاء الأنوار وارتكاب الفواحش، ويعتقدون أن مواليد تلك الليلة مباركون، ويكتسبون نوعاً من القدسية بين أفراد الدونمة.
• لهم زي خاص بهم فالنساء ينتعلن الأحذية الصفراء والرجال يضعون قبعات صوفية بيضاء مع لفها بعمامة خضراء.
• يحرمون المبادرة بالتحية لغيرهم.
• يهاجمون حجاب المرأة ويدعون إلى السفور والتحلل من القيم ويدعون إلى التعليم المختلط ليفسدوا على الأمة شبابها.
الجذور الفكرية والعقائدية:
• عقيدتهم يهودية صرفة وبالتالي فهم يتحلّون بالخصال الأساسية لليهود، كالخبث والمراوغة والدهاء والكذب والجبن والغدر، وتظاهرهم بالإسلام إنما هو وسيلة لضرب الإسلام من داخله.
• لهم علاقة وطيدة بالماسونية، وكان كبار الدونمة من كبار الماسونيين.
• يعملون ضمن مخططات الصهيونية العالمية.
• يمتلكون ويديرون أكثر الجرائد التركية انتشاراً مثل جريدة حريت ومجلة حياة ومجلة التاريخ وجريدة مليت وجريدة جمهوريت وكلها تحمل اتجاهات يسارية ولها تأثير واضح على الرأي العام التركي.

الانتشار ومواقع النفوذ:
• غالبيتهم العظمى توجد الآن في تركيا.
ـ ما يزالون إلى الآن يملكون في تركيا وسائل السيطرة على الإعلام والاقتصاد، ولهم مناصب حساسة جدًّا في الحكومة.
ـ كانوا وراء تكوين جماعة الاتحاد والترقي (*) التي كانت جل أعضائها منهم، وكما ساهموا من موقعهم هذا في علمنة تركيا المسلمة، وسخروا كثيرًا من شباب المسلمين المخدوعين لخدمة أغراضهم التدميرية.

ويتضح مما سبق:
أن الدونمة طائفة من اليهود ادعت الإسلام ولا علاقة لهم به قدر ذرة، وكانوا يتحينون الفرص للانتقام من الإسلام وإفساد الحياة الاجتماعية الإسلامية والهجوم على شعائر الإسلام. ويكفي أنهم أداروا الجزء الأعظم من انقلاب تركيا الفتاة الذي أسقط السلطان عبد الحميد الثاني.

---------------------------------------------------------------
مراجع للتوسع:
ـ يهود الدونمة، محمد علي قطب.
ـ وثائق منظمات وعادات السباتاي، إبراهيم غالانتي.
ـ مجموعة مقالات عن الدونمة، علاء الدين غوسة.
ـ يهود الدونمة، للدكتور محمد عمر (مؤسسة الدراسات التاريخية).

_________________
إذا لم تستطع أن تحب من آذاك فلا تكرهه ..

لأن بالكره تتولد الأنانية و الأنانية تولد الحسد و الحسد يولد البغضاء ،

و البغضاء تولد الاختلاف و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ،
و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال النعمة و زوال النعمة يولد هلاك الأمة
avatar
aboezra
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 2933
العمر : 66
المزاج : معتدل
الاوسمة :
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى