دولة عرب نت

القرد والمقرعة

اذهب الى الأسفل

default القرد والمقرعة

مُساهمة من طرف shabanah2007 في الأربعاء يناير 14, 2009 10:52 pm

القرد والمقرعة
بقلم: الداعي بالخير
صالح صلاح شبانة
Shabanah2007@yahoo.com
يحكى أن أحد الفلاحين اشترى جملا بعد أن أسهب البائع في صفاته ومميزاته ، فهو القوي الذي يحمل أضعاف ما يحمله الحمار ، وهو يأكل الشوك ، فينظف الأرض من أشواكها ، مما يوفر الأعلاف للحيوانات الأخرى ، والتي لا تأكل الأشواك .
وأن الجمل يستطيع أن يصبر عن الماء لمدة أسبوع أو أكثر ، اضافة الى أنه اذا مرض يُذبح ويُؤكل ، وإن لبن الناقة يحمل مميزات غذائية وعلاجية أخرى ، وصفات أخرى كثيرة غير موجودة بالحمير ،وعليه فقد وقع الجمل في نفس الفلاح ، واشتراه الرجل وعاد به وهو يكاد أن يطير من الزهو والفرح .
لكن ما ذهب عن بال الفلاح هو البيئةالمختلفة بين ما يلائم الحمير والأبقار وبين ما يلائم الجمل ، وتذكر ان بوابة بيته لا تسمح للجمل بالدخول ، وعليه أن يهدم البوابة ويقوم ببنائها مرة أخرى وبشكل أعلى ، وهذه المشكلة الأولى ولعلها أهون المشاكل إذ أن المشكلة الأكبر هي أن الأرض الجبلية لا تلائم الجمل من الأصل ، فهو سفينة الصحراء حيث تراه سابحا على الرمال .
أما كيف سيتعامل معه ، والمثل الشعبي القديم قال :
( لا تشتري ثور من بدوي ولا جمل من فلاح ) ، وذلك لأن كل منه غير خبير ، فلا الفلاح خبير بالجمل ، ولا البدوي خبير بالبقر !!
والتم الناس في القرية يتفرجون على الجمل بدهشة وفرح ، وكان الفلاح جذلا بهذا الفتح فهو أهم رجل في القرية وكل الناس اليوم يتحدثون عنه وعن الجمل والجمل نجم القرية بلا منازع.
وفيما هم ينظرون إلى الجمل ، مر بهم رجل يركب فرسا ، فطاش عقله للوهلة الأولى بالجمل ، فقال لصاحبه : ألا تبادلني فتأخذ الفرس وتعطيني الجمل ؟؟
فاستكبر الرجل ولم يقبل ذلك العرض ، إذ أحس بالغبن ففوائد ومزايا الجمل أكبر بكثير من مزايا الفرس وعموم الخيل ، فتركه الرجل ومضى ....
وعندما راحت السكرة وأتت الفكرة ، واستعرض الرجل متطلبات ومزايا الحياة والأقامة للجمل ، فوجدها كثيرة ، ووجد الفائدة المرجوة أقل بكثير من التكليف ، وهذا ما يسمى بالخسارة .
وهنا أرسل الفلاح أبنه وراء الرجل وقال له : الوالد راجع نفسه ، ورضي أن يبادلك جمله بفرسك ، فرد الرجل أنه هو الأخر راجع نفسه ، ووجد ان الجمل لا يساوي الفرس ، ولكن لديه قديشا (والقديش أصلا حصان أذلوه بالعمل ، فلم يعد صالحا للفروسية ) ، فإذا أراد والدك أن يستبدل الجمل بالثور فليس لدي مانعا ......
ولما عاد الولد وأخبر والده رفض رفضا قاطعا ، ولكنه عندما فكر بالأمر مليا وافق وأرسل ابنه مرة أخرى ، وأرسل ابنه مرة أخرى إلى الرجل ليقول له الوالد موافق ، ولكن الرجل أخبره أنه قلّب الأمر بينه وبين نفسه فوجد أن الجمل لا يساوي القديش ، ولكن إذا أراد التبديل فلديه حمار هرم مستهلك لا يصلح حتى للنهيق !!
وعاد الولد إلى أبيه وأخبره ، ولكنه لم يقبل ، ولكن بعد أخذ وعطاء أرسل الولد إلى الرجل ليقول له أن الوالد وافق على تبديل الجمل بالحمار ، ولكن الرجل رد الولد خائبا وابلغه أن يقول لأبيه أن الرجل ليس بحاجة للجمل ، وهكذا فقد فَقَدَ الرجل الفرصة التاريخية للخلاص من الجمل الذي بات عبئا عليه .
وعندما انتشر خبر المقايضة بين الناس ، صار مضربا للسخرية ، فمنهم من يقول له : (عندي هالسخاة الجربا إذا بتبدلها بالجمل ) ، ومنهم من يقول له : ( عندي هالكلب المبرغث إذا بتبدله بالجمل ) ، ومنهم من يقول : (عندي هالبس لمربرب إذا بتبدله بهالجمل ....... ) ، وهكذا حتى اصبح مضربا للهزء والسخرية !!!!
وفي يوم من ذات الأيام حضر إلى القرية أحد الغجر ومعه قرد ومقرعه ، وهي العصا التي يضرب بها القرد كلما أساء الأدب ، علما أن القرد لا يحسن شي~ا كما يحسن قلة الأدب ، وهكذا ترك الفلاح كاره وكار اسلافه وصار قرداتيا ......!!!!
الفكرة لشيخ الأدب الشعبي ( سلام الراسي) ، وقد قرأت بين سطورها أكثر مما قرأت في ظاهرها ، واني أوجه الدعوة من على هذا المنبر الى الذين يطبخون تفاصيل الحلول النهائية ( كما يزعمون ) أن لا تنتهي القضية إلى (قرد ومقرعة) ، ولا ينتهي شعبنا المجاهد إلى شعب من القرداتية ، وينقلب الجهاد إلى سيرك !!!!!

اضافة: شكرا لمحمود عباس الذي أعلن صراحة أنه لا يريد المقاومة ، ويكون قد أثبت بهائيته الذي طالما أنكرها ، وأن عزة المسلم لا تكون إلا بشرف القوة والجهاد ، وأثبت أن أكثر غايته ، تأمين المخيم المريح ، وحفنة الطحين آخر الشهر ، وأن نعيش كالأنعام على معالف الآخرين ، ونسي أن فتح البندقية والرصاصة الأولى هي التي أجلسته رئيساً لكل الفلسطينيين ...
فمااذا قبل أن يقول لنا سيقول لفتح الثورة ، ولمنظمة التحرير الفلسطينية ، وهو رئيسها ، و لشهداء فتح ولذويهم ، هل راح دمهم هدرا؟؟
أثبت فخامته أنه كان يريد أن يحول القضية إلى (قرد ومقرعة)....
ورحم الله ياسر عرفات الذي رفض التنازل ورددها :شهيدا شهيدا شهيدا .....
حتى نالها بإذن الله تعالى ، فأين السلف من الخلف ؟؟؟
مسكين يا أبو عمار ، انطبق عليك وعليه المثل القائل (جمل وخلّف بعره) ، و(نار وخلفت رماد) و(شو جاب طز لمرحبا) !!!!!!!!!!!!!!!!!

شكرا للأنظمة العربية التي لم تتفق على لقاء للحديث وطق الحنك لأجل أهل غزة ولو من باب المعنوية ودغدغة المشاعر ، مع علمنا بعجزها أمام اسرائيل وكل اعداء الأمة .....
وويل للمهزومين ،ونحن نملك الصفة وللأسف بامتياز!!!!!!!!!!!!!!!!

avatar
shabanah2007
عضو قيادي

ذكر
عدد الرسائل : 114
العمر : 64
المزاج : عالي والحمد لله
السٌّمعَة : 65
تاريخ التسجيل : 13/01/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: القرد والمقرعة

مُساهمة من طرف aboezra في الخميس يناير 15, 2009 4:41 pm

شكرا للأنظمة العربية التي لم تتفق على لقاء للحديث وطق الحنك لأجل أهل غزة ولو من باب المعنوية ودغدغة المشاعر ، مع علمنا بعجزها أمام اسرائيل وكل اعداء الأمة .....
وويل للمهزومين ،ونحن نملك الصفة وللأسف بامتياز!!!!!!!!!!!!!!!!


اضافة: شكرا لمحمود عباس الذي أعلن صراحة أنه لا يريد المقاومة ، ويكون قد أثبت بهائيته الذي طالما أنكرها ، وأن عزة المسلم لا تكون إلا بشرف القوة والجهاد ، وأثبت أن أكثر غايته ، تأمين المخيم المريح ، وحفنة الطحين آخر الشهر ، وأن نعيش كالأنعام على معالف الآخرين ، ونسي أن فتح البندقية والرصاصة الأولى هي التي أجلسته رئيساً لكل الفلسطينيين ...

أحسنت قولا
موضوع ممتاز يستحق الاشاده
بدأت بأمثال وختمت بالمفيد
لك تحياتي

_________________
إذا لم تستطع أن تحب من آذاك فلا تكرهه ..

لأن بالكره تتولد الأنانية و الأنانية تولد الحسد و الحسد يولد البغضاء ،

و البغضاء تولد الاختلاف و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ،
و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال النعمة و زوال النعمة يولد هلاك الأمة
avatar
aboezra
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 2933
العمر : 66
المزاج : معتدل
الاوسمة :
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: القرد والمقرعة

مُساهمة من طرف انابيل في الأحد يناير 18, 2009 7:22 am

قصة جميلة جداً وفيها الكثير من العبر التي تمر علي اليوم لاول مرة شكراً لك ولهذه الافادة
بالنسبة للشرطي ابو عباس يعني هو مخلد عليها ما خلد يلي قبله ليخلد هو بكرة بموت وبتقول الناس كلب وفطس ورح يترخ بالتاريخ انه كان.. وكان ومن ثم يخجل منه التاريخ ولا يعد لذكره شيء وينسى وكأنه ما كان
اما ابو عمار وغيره من اصحاب الرأي والكرامة وكل ما هو جميل ستبقى قصصهم واسمائهم مثل ارنستو تشي جيفارا وصلاح الدين وكثيرين
ومن اقوال تشي جيفارا اقولها لابو عباس ليس ليفهمها بل لابين الفرق بينه وبين غيره
لن يكون لدينا ما نحيا من أجله، ان لم نكن على استعداد أن نموت من أجله.

_________________
نجمة المنتدي المميزة

بلادُ العُربِ أوطاني منَ الشّـامِ لبغدانِ
ومن نجدٍ إلى يَمَـنٍ إلى مِصـرَ فتطوانِ

فـلا حـدٌّ يباعدُنا ولا ديـنٌ يفـرّقنا
لسان الضَّادِ يجمعُنا بغـسَّانٍ وعـدنانِ

لنا مدنيّةُ سَـلفَـتْ سنُحييها وإنْ دُثرَتْ
ولو في وجهنا وقفتْ دهاةُ الإنسِ و الجانِ

فهبوا يا بني قومي إلى العـلياءِ بالعلمِ
و غنوا يا بني أمّي بلادُ العُربِ أوطاني
avatar
انابيل
Admin

انثى
عدد الرسائل : 2781
الاوسمة :
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 25/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: القرد والمقرعة

مُساهمة من طرف aboezra في الخميس مارس 12, 2009 5:26 pm


_________________
إذا لم تستطع أن تحب من آذاك فلا تكرهه ..

لأن بالكره تتولد الأنانية و الأنانية تولد الحسد و الحسد يولد البغضاء ،

و البغضاء تولد الاختلاف و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ،
و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال النعمة و زوال النعمة يولد هلاك الأمة
avatar
aboezra
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 2933
العمر : 66
المزاج : معتدل
الاوسمة :
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: القرد والمقرعة

مُساهمة من طرف زائر في السبت أبريل 04, 2009 3:21 pm


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى