دولة عرب نت

فلحوس وشلضم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سياسة فلحوس وشلضم

مُساهمة من طرف aboezra في الإثنين ديسمبر 01, 2008 3:59 pm

استيقظ "فلحوس" ابن المعلم "شلضم" من سباته العميق، وهو مذهول من براعة الفكرة التي راودته بينما كان يغط في نومه. فجرى مسرعاً إلى أبيه كي يخبره بها فيحل بذلك معضلة كانت تؤرقه وأباه.

فعلى مدى ما مضى من عمره كان أبوه يذهب كل مساءٍ إلى "مستوقد" الفول المدمس، فيضع الفول في قدوره، ويغطيه بالماء ثم يشعل تحته النار بعد أن يكون قد جمع الحطب المتناثر حول بيت "أبي فجلة" الحطاب، وبقايا الخشب من منجرة "المعلم زينهم"، وما تركه "شملول أفندي" معلم المدرسة على بابه من الجرائد القديمة. وكان ينفخ في النار إلى أن تشتد، ويعمل على أن تصل إلى المستوى المطلوب حتى لا يحترق الفول. وكم من مرة احترق!!! وإن اشتكى من فوله أحد زبائنه كان جزاؤه تحريم بيع الفول له فضلاً عن ركلة أو صفعة أو كلمة بذيئة. المهم، كان ما أن ينتهي من النفخ حتى يكون الدخان قد سوَّد وجهه، وأزكم أنفه، وأخذ يسعل ويدور حول نفسه مثل "الفرخة الدايخة".
أما ملابسه فقد اكتست بمرور الزمن لوناً لا هو أسود ولا هو أزرق، ولكنها كانت تلمع من كثرة ما أصابها من "الهباب". وكم من مرة اشتعلت فيها النار ولم يجد غير ماء الفول يطفئ به نفسه.

ورغم ما كان يبدو عليه من بؤس وشقاء إلا أنه كان لديه "صبيان" يعملون لحسابه ويجتمعون حوله كحلقة الزار وهو ينفخ ويسعل، وهم ينفخون معه. أما ابنه "فلحوس" فهو على ما كان به من تناحة وخمول عقل إلا أن "شلضم" أسند إليه مهاماً عظاماً في ميدان بيع الفول المدمس. واعتبر فلحوس أن هذا شرف ما بعد شرف. فأقسم لأبيه على السمع والطاعة، وأخذ يفكر في طريقة يريح بها أباه الذي كثرت شكواه من كثرة العمل. فما أن أتته تلك الفكرة حتى هب من نومه وهرول في انفعال شديد إلى أبيه بالمستوقد كي يخبره بالحل الذي هداه تفكيره إليه، فوجده هناك وحوله صبيانه الذين لم يكونوا يقلون عنه بؤساً. فقال:

- أبي، أبي ... وجدتها! وجدتها!

فالتفت إليه أبوه وصبيانه في تلهف لاستماع ما توصل إليه حلاً للمشكلة. فقال:

- أرى أن ننظم أنفسنا، ونقسم العمل بيننا، ويقوم كل منا بدور ليخفف عن الآخرين، فيرتاح ويرتاحون. وفكرتي هي أن يكون هناك رئيس ونائب رئيس ومستشارون. فتكون أنت الرئيس، وأنا نائبك وبقية الصبيان مستشارون. فما رأيكم؟

هلل الصبيان لفكرة فلحوس العبقرية التي تفتق عنها ذهنه، وقالوا:

- نعم الحل! واللهِ هذا البغل من ذاك الحمار! هذا التيس من ذاك الخروف! ما أسعدك بفلحوس يا معلم شلضم. ونحن معكما فيما تريدان.

فقال المعلم شلضم في سرور بالغ:

- نعم الرأي رأيك يا بني. هيا جميعاً إلى العمل.

فذهب شلضم لجمع الحطب من حول بيت أبي فجلة الحطَّاب، وبقايا الخشب من منجرة أبي زينهم، والجرائد القديمة من أمام بيت شملول أفندي، وجرَّها خلفة كثور الساقية على عادته كل يوم إلى المستوقد، فوجد هناك فلحوس والصبيان في انتظاره. فلما رأوه أخذوا يهللون له كعادتهم كل مساء.

وضع المعلم شلضم حملَه وأوقد فيه النار، وأخذ ينفخ وصبيانه ينفخون!!!!

_________________
إذا لم تستطع أن تحب من آذاك فلا تكرهه ..

لأن بالكره تتولد الأنانية و الأنانية تولد الحسد و الحسد يولد البغضاء ،

و البغضاء تولد الاختلاف و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ،
و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال النعمة و زوال النعمة يولد هلاك الأمة
avatar
aboezra
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 2933
العمر : 65
المزاج : معتدل
الاوسمة :
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

سياسة رد: فلحوس وشلضم

مُساهمة من طرف انابيل في الخميس فبراير 26, 2009 10:01 am


_________________
نجمة المنتدي المميزة

بلادُ العُربِ أوطاني منَ الشّـامِ لبغدانِ
ومن نجدٍ إلى يَمَـنٍ إلى مِصـرَ فتطوانِ

فـلا حـدٌّ يباعدُنا ولا ديـنٌ يفـرّقنا
لسان الضَّادِ يجمعُنا بغـسَّانٍ وعـدنانِ

لنا مدنيّةُ سَـلفَـتْ سنُحييها وإنْ دُثرَتْ
ولو في وجهنا وقفتْ دهاةُ الإنسِ و الجانِ

فهبوا يا بني قومي إلى العـلياءِ بالعلمِ
و غنوا يا بني أمّي بلادُ العُربِ أوطاني
avatar
انابيل
Admin

انثى
عدد الرسائل : 2781
الاوسمة :
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 25/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

سياسة رد: فلحوس وشلضم

مُساهمة من طرف hassnae في الثلاثاء يناير 26, 2010 2:30 pm


_________________
احيانا نندم من كلام نقوله
احيانا نندم لما نسكت عن القول
الله يعين الحرف لحظة هطوله
انا اشهد انه يكشف عقولا وعقولا

hassnae
Admin

انثى
عدد الرسائل : 3845
العمر : 39
المزاج : جيد
الاوسمة :
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 04/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى