دولة عرب نت

المواطن قفشوه..قفشوه ..

اذهب الى الأسفل

سياسة المواطن قفشوه..قفشوه ..

مُساهمة من طرف aboezra في الجمعة نوفمبر 28, 2008 3:47 pm

المواطن قفشوه..قفشوه ..

#... تحت جنح الظلام؛
أتاني مسرعا يجرجر ذيل جلبابه.. ويجهش بالبكاء ..هدأت من روعه.. أجلسته في جواري..قال والرعب يملئ عينيه ؛ ألم تسمع ما حدث ؟.. قلت ؛ قل بسرعة ما تطلعش روحي .. وجدته وقد ألتفت ذات اليمين..وذات اليسار وعاد بقوله ؛ أعطني أذنيك !.. قلت ؛ ها أذنى .. ألا تكفى أذن واحدة ؟.. أخذها بلهفة.. همس بصوت خفيض ؛ مندلاوى ( قفشوه ) !!.. و سكت لم يُكمل .. ذهبت خلفه في سرداب صمته.. ثم .. قلت له بشويش ؛ و..ظهر وإلا لسه ؟.. فما كان إلا أن ...جذبني إلى منتصف الحجرة وأجلسني على الأرض .. وأخذ يدور ويلف على جدران الحجرة !..ثم تناول أذني عنوة ليهمس فيها كعادته؛ تعرف ليه..ليه!!.. وهمّ ليتفقد أركان الحجرة مرة أخرى !.. جرجرته من أذنيه غصبا عنى ..لأهمس فيها كما يفعل معي ؛ قل ليه ؟.. ليه ؟..بشويش خالص وعلى مضض قال ؛ كنت بالمسجد أنتظر صلاة العصر ..ودخل مندلاوى في صلاته .. وبمجرد أن كبر ( الله أكبر ) قفشوه من رقبته.. قلت بأعلى صوت وكأنني أحدث نفسي ؛ الغلط راكب مندلاوى من ساسه إلى راسه .. أزاي يعنى يدخل في الصلاة بـ ( غارة ) ... (المظاهرات ممنوعة فى المساجد بقرار ) .. مية مية مندلاوى غلطان وما يعرفش مصلحته .. كان يوطى صوته على الآخر .. وجدته وقد وضع كلتا يديه على فمي قائلا ؛ وطي صوتك أنت حتودينا في .. ... نزعت يديه ..وأخذت نفسي ..وأقبلت على أذنيه وفتحتها كطشت غسيل ..ألت وأعجن فيها ؛ خد بالك ..وصلى في سرك وأوعى صوتك يطلع بره ... فهمني ...فهمتني ؟... هب واقفا ..كشّر ..أخذ رجليه وأذنيه ومضى لحال سبيله وعلى رأسه الطير.... وشيعته؛ بــ رووح ربيت لي الخفيف الله لا يسيئك .......

# .... وفي عز الظهر الأحمر ؛ ..
كنت بقيلولتي مع حالي .. وجدته عند رأسي يردد في أذني؛ أصحي اصحي.. لملمت نفسي وقلت له ؛ أنت تآنى يا مواطن !..وأعطيته أذني من تلقآء نفسي ...أخذها غير مصدقا..همس بوشوشه ؛ طلبوني عند البيه و الباشا ..وأخذوا بصمتي وأمروني بإنزال الطبق ( صحن الستالايت )...ولما سألتهم ؛ ليه كده ؟!... قالوا لي؛ الوطني واللي يحب بلاده يسمع كلام حكومته..و ولاة أمره ولا يشاهد إلا ما تقرر وزارته.. وعندما قبض العمدة على عصاه ودق بها الأرض ( سابت ركبي ) وعندها نظر لي والشرر يتطاير من عينيه وقال ؛ نزل الطبق يا مسعدانى أحنا نعرف مصلحتك .. وكانت آخر كلمة نطقها أمامي !. (مصلحتك )...و لم أرى غير خيال مسعدانى ...صرخت ؛ يا مسعدانى يا مسعدانى .. لا حس ولا خبر ... رميت نفسي على الأرض لأهمس فيه؛ سيبك من الجزيرة والمنار .. نزل الطبق وكلّ فيه أنت وعيالك ؟..وجدت عيناه وقد برقت بوميض أحمر وأغرورقت بالدموع .... فقلت بعد أن رببت على كتفه ؛ خزّن فيه عيش ؟ ..ضحك بمرارة وهب واقفا .. وعلى رأسه شونة من الهم والغم ..و..ودعته حتوحشنى والله يا مسعدانى .......

# ...و.. على قارعة الطريق؛
رأيت( شعبلاوى !! ) يمسك بأطراف جلبابه و يتراقص .. ناداني بأعلى صوت .. اقتربت .. أسأله ؛ في أيه في ( حِجرك .. ) ؟!.. أقنعني بــأنه بـ(يهوّى ) أرغفة الخبز في جلبابه المتسخ.. وهى نعمة يجب الحفاظ عليها .. والحقيقة أنه يخشى أن يخطفها ( قرصان خبز ) .. باركت له قائلا ؛ ارتحت أخير وحصلت على لقمة عيش ( مقمّرة ) !.. أجلسني أمام الفرن ليهمس لي ؛ نفسي أخد عيالي وأعيش تحت خط الفقر الأممى .. وقف شعري رأسي .. وخرج لساني يُكيل له ؛ أش عرفك أنت يا غشيم بالخط ده ..خط الفقر ؛كلام في كلام ..هووه أنت فاكره سكن فاخر أو عيش (سبهلله ) ؟!.. قال بعد أن طأطأ رأسه ؛ سمعت ان اللي يعيش تحته يآخد دولارين في اليوم !... قلت له ؛ أفهم ... يآخد دولارين كحد أدنى للأجرة اليومية ...عاد ليسأل ؛ وأين هذا العمل ولو بلقمة العيش..بكسرة خبز مضمونة ..دلني الله يرضى عليك ؟!....صرخت فيه؛ العمل بلقمة عيش تبقى عبودية ورق يا ...و..مسحت على رأسه ثم سألته ؛ مش حكومتك بتحدد لك تعمل أية وتشوف أية وتآكل أزاي وتشرب أمتي ..وواو ..رد زاعقا ؛ أي نعم .. أخذ ت ( ودنه ) وهمست فيها ؛ قل للمحروسة حكومتك تشوف لك عمل .......وهربت إلى مدونتي .. أُقبل يدي حمدا وشكرا .....

# بالصدفة وجدته ..
قرأته ..خبر ( فينو أفرنجى !! ) ..لو قلته لأهل بلدتي لمزقوا ثيابهم غير مصدقين.. يقول الخبر ؛ سيدة من نيوزيلندا تطلب الشرطة ( تلفونيا ) لتساعدها على إدخال ( خيط في إبرة )..!!.. وأخشى أيضا ؛ أن يخرج منهم ( متصهين متأمرك ) أو من محبي اعتلاء عروش الدبابات ..ويتبجح قائلا فيهم ؛ الديمقراطية ( بتدخل ) الخيط فى الإبرة أتوماتيكيا ..!! وعندئذ تنقسم ( تتمزع ) قريتنا نصفين ..نصف مع الإبرة ( موالاة ) ونصف مع الخيط ( معارضة ) ..ويتجاهلا أن الأبرة والخيط متلازمتان لحياكة الملابس !! وكل ( يصدعنا ) بالحرية والسيادة والاستقلال .. وتحرير الأوطان !!! ......

_________________
إذا لم تستطع أن تحب من آذاك فلا تكرهه ..

لأن بالكره تتولد الأنانية و الأنانية تولد الحسد و الحسد يولد البغضاء ،

و البغضاء تولد الاختلاف و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ،
و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال النعمة و زوال النعمة يولد هلاك الأمة
avatar
aboezra
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 2933
العمر : 66
المزاج : معتدل
الاوسمة :
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

سياسة رد: المواطن قفشوه..قفشوه ..

مُساهمة من طرف انابيل في الخميس فبراير 26, 2009 10:04 am


_________________
نجمة المنتدي المميزة

بلادُ العُربِ أوطاني منَ الشّـامِ لبغدانِ
ومن نجدٍ إلى يَمَـنٍ إلى مِصـرَ فتطوانِ

فـلا حـدٌّ يباعدُنا ولا ديـنٌ يفـرّقنا
لسان الضَّادِ يجمعُنا بغـسَّانٍ وعـدنانِ

لنا مدنيّةُ سَـلفَـتْ سنُحييها وإنْ دُثرَتْ
ولو في وجهنا وقفتْ دهاةُ الإنسِ و الجانِ

فهبوا يا بني قومي إلى العـلياءِ بالعلمِ
و غنوا يا بني أمّي بلادُ العُربِ أوطاني
avatar
انابيل
Admin

انثى
عدد الرسائل : 2781
الاوسمة :
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 25/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

سياسة رد: المواطن قفشوه..قفشوه ..

مُساهمة من طرف hassnae في الأربعاء يناير 13, 2010 2:23 pm


_________________
احيانا نندم من كلام نقوله
احيانا نندم لما نسكت عن القول
الله يعين الحرف لحظة هطوله
انا اشهد انه يكشف عقولا وعقولا

hassnae
Admin

انثى
عدد الرسائل : 3845
العمر : 40
المزاج : جيد
الاوسمة :
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 04/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى