دولة عرب نت

المعذبون فى القصر

اذهب الى الأسفل

default المعذبون فى القصر

مُساهمة من طرف aboezra في الجمعة يوليو 18, 2008 6:17 am

المعذبون فى القصر
سلطة مطلقة وعشرات المليارات من الدولارات وقصور فى كل مكان ومستقبل مضمون إلى ما شاء الله. تلك كانت بعض الماديات التى نسبها إلى آل مبارك شاب مصرى وهو يشكو لى مر الشكوى من قسوة الغربة وسوء حال مصر الذى دفع طبيبا مثله يحتاجه البلد لإن يعمل على خزينة محل كبير للبقالة فى بريطانيا.
قلت لعادل إحكيلى أكثر ، قال لى :شوف الريس اللى عنده 80 سنة قاعد على رقاب العباد وشباب زى الورد قاعدين فى بيوتهم مش لاقيين شغل ولا حتى أمل فى شغل. وكل مايجيله صداع يروح ناطط فى طيارة ورايح أوروبا والا أمريكا عشان الصداع يخف. والأدهى من كده وكده هو إن أى حاجة فى البلد مش ممكن تحصل إلا بتوجيه منه. هو الراجل ده سوبرمان وألا إيه.
وصمت عادل قليلا ثم واصل كلامه قائلا : والست حرم الريس بتتصرف وكأن مصر عزبة . . . ها. تعين وزراء وتشيل وزراء وتعمل مؤتمرات مالهاش قيمة وتعزم الحبايب من كل مكان فى العالم على حساب الغلابة اللى مش لاقيين رغيف العيش. والله اللى زيها فى مسقط رأسها فى ويلز يا دوب عايشين.
المصيبة الكبيرة اللى حا تجننى هو ابنهم المحروس الننوس اللى قريب جدا حا يحكم مصر. هو يعنى إحنا ولاد . . ب اللى الواحد منا بيحلم بوظيفة ب 300 جنيه وهو إبن خديوى وما ينفعوش إلا وظيفة ريس؟.
طيبت خاطر الدكتور عادل ولم أجادله ، لكنى طمأنته أن الحال لا يمكن أن يستمر على ماهو عليه. وفجأة بكى الطبيب الشاب بحرقة وصرخ ، إزاى ؟ وإمتى ؟ أنا خلاص مش قادر أستحمل !

بعد أن تركت عادل فى لندن ، وبعد عدة أميال على طريق العودة إلى المدينة التى أعيش فيها ، وجدتنى استدير عائدا اليه. نعم ، لم أستطع استكمال رحل العودة بينما كلماته تترد فى رأسى –إزاى؟ إمتى ؟ أنا خلاص مش قادر استحمل !
عدت إلى محل البقالة لأننى أحسست بأننى لو تركت عادل بتلك الحالة فربما تكون هذه آخر ليلة فى حياته. عدت لكى أكون معه وقتا أطول – ربما أجد له مخرجا من حالة اليأس التى كان عليها. ومهما وصفت فلن أستطيع وصف تلك الإبتسامة التى قابلنى بها لدى عودتى بعد أكثر من ساعتين. قلت بصوت مسموع ، الحمد لله. ودعوت عادل للعشاء فى مطعم قريب بعد أن ينتهى من عمله حتى نستكل حديثنا لكنه رفض وقال أنا حا أعزمك على ساندوتش كباب مصرى يفكرك بمصر – وقبلت.
بعد ساندوتش الكباب المحترم وكباية شاى بالنعناع أكثر أحتراما ، قررت أن أرد على أسئلة عادل حتى يرى الواقع وليس لطمأنته لإن كل ما قلته بعد ذلك ليس إلا رؤية مبنية على معايشة للواقع على مدى نصف قرن.

قلت للطبيب الشاب. حقيقة الأمر أن حسنى مبارك يعيش فى قفص من ذهب كطير مريض فقد جناحيه ومنقاره – لا يتمتع بطعام أو شراب وكلما طار وقع. حسنى مبارك وإن كان يملك المليارات فهو لا يستطيع التصرف فيها كما يشاء نظرا لطبيعة حساباته السرية.، كما أنه من المرجح أن تكون معظم تلك الحسابات قد تقلصت بشكل كبير نتيجة المهزلة البنكية العالمية حاليا.
وصحيح إن حسنى مبارك يتلقى دائما العلاج المكلف جدا فى أورو با لكن ذلك يرجع إلى عدم ثقة آل مبارك ، وخاصة جمال ، فى أطباء مصر من ناحية الأمان. كذلك فإن سفره المتكرر ، يبعده أمنيا عن المخاطر المحتملة فى مصر. ونفس الكلام ينطبق على تنقل حسنى سريا بين القصور والمنتجعات السرية المختلفة بحيث لا يعرف له مكان - فهل تحب يا عادل أن تعيش فارا متنكرا يخاف من ظله؟
أما حكاية "توجيهات السيد الرئيس" فهذا هو الكلام الفارغ بعينه. ومعاك حق يا د. عادل فلو كان ذلك صحيحا فلابد أن يكون حسنى سوبرمان وهو شخصية خرافية. كل ذلك من عمل العصابة التى تسيطر على مصر ، وعلى حسنى وآله ، حتى إذا وقع المحظور فيكون حسنى هو المسؤول ويتخلصوا منه – تماما كما حدث مع أنور السادات.

وكون أن حرم الريس بتتصرف فى البلد وكأنها عزبة السيد والدها فهذا ليس بجديد على مصر وكلنا يتذكر ماكانت تفعله جيهان السادات التى يرجع أصلها إلى بريطانيا مثل سوزان الوحيدة التى إختلفت الى حد كبير كانت حرم جمال عبد الناصر لإنها كانت مصرية أبا عن جد.
ليه يا د. عادل إنت زعلان من مؤتمرات سوزان؟ يعنى إنت مش مقدر كيف سيحسن مؤتمر "الويكيبديا" الأحوال المعيشية فى مصر؟ وإيه يعنى لما تصرف سوزان 3 مليون على الويكيبديا فى مقابل تعيين صديقها فاروق حسنى رئيس لليونسكو فى باريس؟
سوزان يادكتور على حد قول سيدة مصرية فاضلة بحق وحقيق مثلها "كمثل الفرخة اللى دماغها طارت وبتحاول تكاكى من غير دماغ". من فاروق حسنى لأنس الفقى ومرورا بمحمد كمال ، سوزان استغلت أسوأ استغلال وكله للتمتع بلقب "السيدة الفاضلة المثقفة جدا سيدة مصر الأولى". والله دى تصعب على الكافر.
مشكلة سوزان الكبرى إنها مستعدة تقلع عين من عينيها مقابل وصول إبنها الننوس الحروس جمال لكرسى العرش وتصبح "الملكة الأم" بعد حسنى ما يعتزل. وعليه فقد إتخذت الرشوة وتكوين مراكز القوى وطرق أخرى غير مشروعة وسائل للوصول إلى أهدافها. وبذلك أصبح حسنى معزولا بين آله ، لا حول له ولا قوة.

وما تزعلش منى يا د. عادل لو قلت لك إنى أشفق على المسكين جمال مبارك اللى مشكلته أكبر من مشكلة أمه بمراحل. فهو يحلم طوال الليل بكرسى الرياسة ويقضى نهاره سعيا وتآمرا لتحقيق ذلك الحلم. ومع ذلك فأنا أعتقد إن عقله الباطن بيغنى:
قدام عينية . . وبعيد علية
مكتوب لغيرى . . ليه بس مش لية

تصور حالة إنفصام الشخصية اللى بيعانيها جمال! تصور عريس جديد سايب عروسته فى القصر وحيدة أيام وشهور بحثا عن كنز وهمى ! من منا يحب أن يعيش فى جلبابه؟

"
الأمين العام المساعد ، أمين لجنة السياسات ، الريس المقترح " مش عارف يعمل إيه وألا إيه عشان يثبت إنه ما حصلش وإن ما فيش حد غيره يقدر يحكم مصر بعد أبوه. فمثلا الأسبوع الماضى صرح فى مؤتمر صحفى إن إقتصاد مصر تمام التمام و إنه ملتزم بزيادة المرتبات ورفع مستوى المعيشة و . . و . . و . . ، بس صبركم عليه 6 سنين. وطبعا ده مش كلامه ، ده كلام الإنجليز اللى اتدرب عندهم على فنون التسويف وتخدير الشعوب. وكله لكسب الوقت ، وسنه وراء سنة مافيش حاجة تحصل ولما تخلص الست سنين نطلب ست سنين كمان على طريقة "بنينا نفق شبرا وفاضل نبنى شبرا". السؤال اللى بيطرح نفسه الآن هو : ليه التصريح ده ليه ما جاش من رئيس الوزراء د. نظيف باعتباره المدير التنفيذى لمصر؟

باختصار ، مخطئ من يظن أن آل مبارك يعيشون فى سعادة غامرة يتمتعون بكل ما إقتنصوه و نهبوه من خير مصر. على العكس ، إنهم فى الواقع يعيشون فى عذاب.

تنهد عادل وقال ، ريحتنى يا د. عمرالله يريح قلبك. لكن ماقلتليش إزاى الحال حايتغير وإمتى؟

فى تقديرى أن الحال سيتغير قريبا وربما أقرب مما نتصور.

إزاى؟

فى كلمة واحدة : زلزال.

ومين عارف يمكن أول هزة تحصل فى 6 ابريل 2008!

_________________
إذا لم تستطع أن تحب من آذاك فلا تكرهه ..

لأن بالكره تتولد الأنانية و الأنانية تولد الحسد و الحسد يولد البغضاء ،

و البغضاء تولد الاختلاف و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ،
و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال النعمة و زوال النعمة يولد هلاك الأمة
avatar
aboezra
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 2933
العمر : 66
المزاج : معتدل
الاوسمة :
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: المعذبون فى القصر

مُساهمة من طرف aboezra في الإثنين يوليو 21, 2008 1:13 am


_________________
إذا لم تستطع أن تحب من آذاك فلا تكرهه ..

لأن بالكره تتولد الأنانية و الأنانية تولد الحسد و الحسد يولد البغضاء ،

و البغضاء تولد الاختلاف و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ،
و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال النعمة و زوال النعمة يولد هلاك الأمة
avatar
aboezra
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 2933
العمر : 66
المزاج : معتدل
الاوسمة :
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: المعذبون فى القصر

مُساهمة من طرف hassnae في السبت فبراير 13, 2010 3:21 pm


_________________
احيانا نندم من كلام نقوله
احيانا نندم لما نسكت عن القول
الله يعين الحرف لحظة هطوله
انا اشهد انه يكشف عقولا وعقولا

hassnae
Admin

انثى
عدد الرسائل : 3845
العمر : 40
المزاج : جيد
الاوسمة :
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 04/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى